الرئيسية / شاعر و قصيدة / (( من العُلا .. نحو العلا ))

(( من العُلا .. نحو العلا ))

الشاعر : ماجد بن عبد الله الغامدي

كان العلا دوحاً لخيرِ تلاقِ
نحو العلا في وحدةٍ و وِفاقِ

عهدٌ تجدَّدَ بالوفاءِ وأزهرت
فيه القلوبُ ببهجةِ الإشراقِ

فاضت ينابيعُ الإخاءِ نقيّةً
و روَت نميرَ الحبِ كأسُ الساقي

إن طالَ ليلُ الهجرِ..جاء مُهلِلاً
فجرُ اللقاء بلهفةٍ وعناقِ

و تبدَّدت سُجفُ الدجى مذمومةً
إذ أنَ ضوءَ الإنتماءِ لباقِ

يستنطقُ الأيامَ يروي قصةً
كُتبت بأبهى سيرةٍ و سياقِ

كم دوّن التاريخُ في صفحاتِكم
سِفراً من الأمجادِ والأعراقِ

فجراً من الأضواءِ فاضَ شعاعُهُ
بِشراً.. فهل يُعْشِيهِ ليلُ فراقِ

ألقى الإخاءُ على المحبّةِ بُردَهُ
للهِ ما أزكاهُ من ترياقِ

و تقافزت كلُ القلوبِ تحفُّهم
بالحبِ والدعواتِ والأحداقِ

و تضوّعت من والهاتِ شغافِها
وتنفّسَت صبحاً من الأعماقِ

الروحُ عطشى والضلوعُ ذوابلٌ
والدمعُ تحبسُهُ مُنىً ومآقي

و تلألأت دررُ الثغورِ بعودةٍ
ولقاءِ مشتاقٍ إلى مشتاقِ

يا سادةَ الأمجادِ أعبقَ فرْحُنا
عِطراً وضجَّ البِشرُ في الآفاقِ

باقونَ في طوقِ التآلفِ لُحمةً
بُعداً ليومِ تفرّقِ و شِقاقِ

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

وطني وقمة العشرين

الشاعر : عبد الصمد زنوم المطهري جديرٌ موطني برؤى المعالي حقيقٌ بالتفرُّدِ في الأعالِ تسير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *