الرئيسية / الأخبار المحلية / لدعم متخذي القرار والباحثين والمختصين ..
هيئة تقويم التعليم والتدريب تطلق منصة بيانات تقويم التعليم ETEC-EDP

لدعم متخذي القرار والباحثين والمختصين ..
هيئة تقويم التعليم والتدريب تطلق منصة بيانات تقويم التعليم ETEC-EDP

هام – الرياض – عاصم الحضيف :

أطلقت هيئة تقويم التعليم والتدريب اليوم الأحد 11 جمادى الأخرة 1442هـ الموافق 24 يناير 2021 م، منصة بيانات تقويم التعليم والتدريب Evaluation Data Platform ( ETEC-EDP) التي طورتها هيئة تقويم التعليم والتدريب، وتحتوي على عدد من التقارير والمؤشرات والنتائج المتخصصة لتقويم التعليم والتدريب بالمملكة، وتأتي ضمن المشاريع الإستراتيجية للتحول الرقمي والاستثمار في البيانات والمعلومات، بحضور المستشار بالديوان الملكي رئيس مجلس الإدارة معالي د. أحمد بن محمد العيسى، ورئيس الهيئة معالي د. حسام بن عبدالوهاب زمان، وأصحاب المعالي والسعادة أعضاء مجلس الإدارة.

وبهذه المناسبة قال المستشار بالديوان الملكي رئيس مجلس إدارة الإدارة معالي د. أحمد العيسى أننا سعداء بإطلاق المنصة التي ستتاح بشكل متكامل لكافة الباحثين والدارسين والمهتمين بالتعليم والتدريب، وأن إطلاقها جاء في ذكرى عزيزة على جميع المواطنين وهي ذكرى البيعة السادسة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله-، الداعم الأول لقطاع التعليم في كافة منظومته، كما أن هذه المناسبة تتزامن مع اليوم الدولي للتعليم.
وأضاف أن الهيئة ستقدم خدمات متنوعة للمهتمين بالتعليم من طلبة ومعلمين وباحثين وجميع قطاعات التعليم، كما أن منصة تقويم التعليم والتدريب تقدم معلومات متكاملة عن كافة المؤشرات الخاصة بالتعليم والتدريب، فيما يتعلق بالاختبارات التي تقدمها الهيئة، مثل: الاختبارات الوطنية والدولية أو اختبار التحصيل الدراسي أو القدرات وغيرها من الاختبارات، ونأمل أن تستكمل هذه المنصة وتكون مرجعًا أساسًا لكافة المعلومات والبيانات باللغتين العربية والإنجليزية للباحثين داخل المملكة وخارجها، والهيئة مهتمة جداً بتوسيعها وتطويرها في قادم الأيام.

وأشار معاليه إلى أن المنصة ستكون متوافرة على موقع الهيئة الإلكتروني لكافة الباحثين وكما هو معروف أن بعض الباحثين والدارسين وطلبة الدراسات العليا ينقصهم المرجع الأساس والموثوق للبيانات الخاصة بالمستوى التحصيلي ومستوى أداء منظومة التعليم بشكل عام، ولذا فقد حرصت الهيئة على توفير هذه المنصة لكل من يريد أن يطلع أو يتابع أو يبحث عن معلومة مهمة في مجال التعليم والتدريب، كما أننا نتكامل مع قطاعات التعليم كافة للتعاون على تطويرها مع كافة الجهات بما فيهم وزارة التعليم.

وأوضح أننا نعيش في عصر التحول الرقمي بكل أبعاده، والإفادة من هذه الثورة في التواصل مع المؤسسات التعليمية ومع الدارسين والباحثين على النطاق العالمي مهم جداً في هذه المرحلة، وبلا شك هذا جزء من سعي الهيئة إلى الإفادة من التطور التقني، خاصة في مجال المعلومات.

وتعدُ منصة بيانات تقويم التعليم والتدريب (ETEC-EDP) مرجعًا رئيسًا للباحثين والمهتمين والمختصين وأصحاب المصلحة وعامة المجتمع، ويأتي اطلاقها بالتزامن مع اليوم الدولي للتعليم، حيث يدعم التقويم والقياس رفع جودة التعليم والتدريب في القطاعين العام والخاص وكفايتهما ومساهمتهما في خدمة الاقتصاد والتنمية الوطنية، كما أنها منصة وطنية حكومية متاحة لجميع المستفيدين.

كما تُمكن المنصة بيانات تقويم التعليم الزوار لها من الاطلاع على البيانات والمعلومات المتاحة ذات العلاقة بحالة التعليم والتدريب في المملكة، وذلك من خلال عرض المؤشرات المتعلقة بمجالات عمل الهيئة، وقياسها بشكل دوري، ومقارنتها بالمؤشرات الدولية (مثل نتائج الاختبارات الدولية القياسية الخاصة بتقويم التعليم والتدريب)، ويمكن للزائر الوصول للمنصة والاطلاع على محتواها من البيانات والتقارير والمؤشرات، ومع كل تقرير تعرض المنصة تعريفًا موجزًا وقائمة بمصادر البيانات التي اعتمد عليها التقرير من خلال الرابط: https://edp.etec.gov.sa/.

وتتضمن المنصة مجموعة بيانات وإحصائيات منها تقرير حالة التعليم والتدريب في المملكة، والذي يشخص حال التعليم والتدريب لصناع السياسات التعليمية والمعنيين، آخذين بالاعتبار بعض الأعوام المختلفة والمقارنات المرجعية الدولية، وتقرير المسح الدولي للتعليم والتعلم (TALIS) لعام 2018 الذي يستطلع آراء المعلمين وقادة المدارس حول تجاربهم وخبراتهم في المدارس، والاستفادة من تلك المعلومات الثرية في تحليل وضع التعليم وتطوير سياساته، وكيفية تنفيذ السياسات التعليمية في الميدان التربوي، كما تحتوي المنصة على عدد من المؤشرات ومنها : مؤشرات نتائج الاختبارات الوطنية لعام 2018 و 2019 التي تقيس مدى إتقان الطلاب والطالبات على المستوى الوطني للمهارات والمعارف اللازمة، ومستوى تحصيلهم في مجالات مختلفة، وتشخيص واقع التعليم في المملكة من خلال الاستبانات الموجهة لقادة المدارس والمعلمين وأولياء الأمور والطلاب، ومؤشر أداء المدارس الثانوية في اختبارات القبول لمؤسسات التعليم العالي (اختبار القدرات العامة واختبار التحصيل الدراسي)، وكذلك مؤشرات نتائج البرنامج الدولي لتقويم الطلبة (PISA) لعام 2018 الذي يقيس التحصيل في مجالات القراءة والعلوم والرياضيات للطلبة في عمر 15 عامًا، ومؤشرات تقويم أداء عينة من المدارس الـمُمَثِّلَة للتعليم العام بالمملكة العربية السعودية، في ضوء معايير التقويم والتميز المدرسي (القيادة المدرسية، التعليم والتعلم، نواتج التعلم، البيئة المدرسية) المستقاة من أفضل المعايير العالمية، وبما يراعي ما للتعليم في المملكة من خصوصيَّة وتفرد.

كما تتضمن منصة تقويم التعليم والتدريب مؤشرات نتائج التيمز 2019 TIMSS 2019، التي تقيس التحصيل المعرفي لطلبة الصفين الرابع الابتدائي والثاني المتوسط في الرياضات والعلوم، آخذين في الاعتبار البيانات السياقية التي قد يكون لها تأثير في أداء الطلبة، مثل: البيئة المنزلية للطلبة، والتركيبة الاجتماعية والاقتصادية للمدرسة ومواردها، وأجواء المدرسة التعليمية.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“منارات العطاء” توقع اتفاقية شراكة مع “ملاعب كتارا”

هام – الدمام – محمد بن مفلح : وقعت جمعية منارات العطاء، مؤخرا، اتفاقية شراكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *