الرئيسية / المقالات / إبداااااع و فكاهه

إبداااااع و فكاهه

من هو أكثر شعب عربي فكاهي ( صاحب نكته ) ؟
سؤال إذا وجهته للكثير فسيكون الجواب غالباً الشعب المصري فهو يقرض النكته بإختلاف عمره و وظيفته و هو ينكت على كل شيء و هو في عز أزماته و ثوراته ( التي لا تنتهي ) تجده يسخر من كل شيء و يضحك على كل شيء و لذا فقد صدر المصريون لنا الضحك في أفلامهم و مسرحياتهم ( إنجليزي ده يا مرسي ؟ )
على مدار السنين الخمس الأخيرة تغير إتجاه البوصلة نحو شبه الجزيرة العربية و أصبح لدينا شباب رهيب في التعليق و نشر الضحك و زرع الإبتسامة على الشفايف المتعبة و البرامج التي أنتشرت في اليوتيوب دليل على ذلك و بعضها أصبح يقدمها كحلقات متواصلة .
أعتقد و بدون مجاملة أن الشعب السعودي هو أكثر شعب فكاهي على الإطلاق في عالمنا العربي في زمننا الحالي.
بعد نهاية أي مباراة بأي نتيجة تأتيك سيل من الرسائل و أغلبها يغلب عليها الطابع الفكاهي و لا تعرف من كانت لديه تلك القريحة الفكاهية لإطلاق كل تلك النكات و بالذات إذا كان هناك أحداث في المباراة أو أهداف غريبة وأظن أن الكثير من متابعي كرة القدم يتذكرون كم رسالة أرسلت بعد هدف الكبري الشهير !
مشاهدة مراهقاً يتزلج على نعال ( زبيرية ) أعزكم الله وهو ممسكاً بباب سيارة مسرعة هو من الجنون و الفنون الإقلاعي الذي لا تشاهده إلا في السعودية و قد أذهل كل المتابعين في جميع أنحاء العالم و حاول الألمان تقليده بإتخاذ إجراءات السلامة جميعها و على سرعة منخفضة و لكنهم لم يستطيعوا محاكاة هؤلاء الشباب و يبدو أن السر في ( النعال الزبيرية ) وفي السعودية فقط !
هناك فرق بين من يحكي لك نكته لكي تضحك و من يضحكك و أنت تسمع تعليقاته أو حواراته و تجد الدمعه تفر من عينك من كثرة الضحك و الأولى أبدع فيها المصريين أما الثانية فالسعوديين أصبحوا على القمة !
من التعليقات الساخرة المضحكة بلا إسفاف التي قرأتها مؤخراً ( في كل عواصم العالم هناك وقت من اليوم تزدحم فيه الشوارع تسمى رش أور الأ الرياض ترشرش على مدار الساعة )
أخيراً ما سبق ذكره غيض من فيض و الإبداع السعودي إقلاااااع !

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

شفافية ووضوح القيادة

بقلم : اللواء م / سعد الخاطر الغامدي عندما تتحدث القيادة بهذه الشفافية والوضوح لتضع …