الرئيسية / المقالات / الفساد الإداري

الفساد الإداري

بقلم | محمد بن فوزي الغامدي

انتشر الفساد الإداري حتى اصبح ظاهرة ومشكلة حقيقية تعاني منها الإدارات في شتى المجالات ويؤثر الفساد الإداري على تحقيق أهداف الإدارة ويعتبر الفساد الإداري من أهم العوامل المؤثرة سلبًا على المنظمة والعاملين داخل المنظمة .

* مفهوم الفساد الإداري :

– هو استغلال السلطة العامة لتحقيق المصالح والأغراض الشخصية

– وهو إساءة استخدام الوظيفة الإدارية لأجل المكاسب الخاصة

* أسباب الفساد الإداري :

تتعدد أسباب الفساد الإداري لعدة عوامل أدت لظهوره ومنها :

– الأسباب الاقتصادية :

تتحدد أكثر الأسباب الاقتصادية في :

– ارتفاع معدلات البطالة واستمراريتها
– ضعف مستوي الدخل الفردي
– غياب الشفافية والموضوعية في الأمور المالية
– افتقار القوانين والقواعد المالية للعدالة والوضوح

– الأسباب السياسية :

يؤثر غياب تطبيق العقوبات على الفساد داخل الانظمة الحكومية والخاصة ، فالتساهل في محاسبة الفاسدين وتطبيق العقوبات عليهم يؤدي إلى زيادة حالات الفساد الإداري

– الأسباب الاجتماعية :

تتكون الأسباب الاجتماعية من حصيلة التنشئة الاجتماعية داخل المجتمات والتي تلعب دوراً كبيراً في مدى التزامهم بالقواعد الأخلاقية .

* مظاهر الفساد الإداري :

تتجلى مظاهر الفساد الإداري بمجموعة من السلوكيات التي يقوم بها بعض من يتولون المناصب العامة ومنها :

– الفساد الإداري
– الفساد المالي
– الفساد السياسي
– الرشوة
– الواسطة
– هدر المال العام

* طرق مكافحة الفساد الإداري :

هنالك عدة عناصر رئيسية وأساسية لمكافحة الفساد الإداري ومنها :

– المحاسبة
– المساءلة
– الشفافية
– النزاهة
– بناء جهاز قضائي قوي ومستقل
– تطبيق العقوبات على الفاسدين

* المراجع :

– أخلاقيات الإدارة في عالم الأعمال ، سليم بطرس ، ٢٠٠٩

– أخلاقيات العمل ، بلال السكارنة ، ٢٠١٦

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

سقطة الحوثي ،،

  بقلم : عبد الصمد زنوم الحازمي الميلشيات الحوثية تسير على حبل وبيدها عصا للتوازن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *