الرئيسية / الأخبار السياسية / مطالباً بوقفة حاسمة وفورية من المجتمع الدولي ..
مجلس الشباب العربي يشجب محاولة استهداف ميناء رأس تنورة والحي السكني في مدينة الظهران و يدين بشدة هجوم ‫ميليشيا الحوثي الإرهابية على المملكة

مطالباً بوقفة حاسمة وفورية من المجتمع الدولي ..
مجلس الشباب العربي يشجب محاولة استهداف ميناء رأس تنورة والحي السكني في مدينة الظهران و يدين بشدة هجوم ‫ميليشيا الحوثي الإرهابية على المملكة

هام – القاهرة :

استنكر مجلس الشباب العربي في بيان له اليوم أي اعتداء على سيادة المملكة العربية السعودية يهدد أمنها واستقرارها ويستهدف المدنيين والأبرياء والذي يعد انتهاكا صريحا للقوانين الدولية التي تحرم التعرض للمدنيين ومحذراً من استمرار هذه الهجمات التي تقوض الأمن والاستقرار في المنطقة وتعد تحد سافرا للمجتمع الدولي وكافة القوانين والأعراف الدولية.

وأكدت رئيسة مجلس الشباب العربي الدكتورة مشيرة أبو غالي أن المجلس واعضاءة من 20 دولة عربية استنكروا اليوم هذه الاعتداءات التخريبية الجبانة التي حاولت استهداف إحدى ساحات الخزانات البترولية في ميناء رأس تنورة بالمنطقة الشرقية باستخدام طائرة دون طيار من قبل ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران ، واستهداف مرافق شركة أرامكو بالظهران والتي تصدت لها بنجاح قوات الدفاع بالمملكة. تُعدّ انتهاكاً سافر لجميع القوانين والأعراف الدولية وأنها بقدر استهدافها الغادر والجبان للمملكة تستهدف بدرجة أكبر الاقتصاد العالمي. مشددة آن على المجتمع الدولي أن يتخذ موقفا حاسما ورادعا لوضع حد نهائي لهذه الاعتداءات.

ودعت أبو غالي دول العالم ومنظماته للوقوف ضد هذه الأعمال الموجهة ضد الأعيان المدنية والمنشآت الحيوية والتي تستهدف أمن واستقرار إمدادات الطاقة في العالم بسبب تأثير هذه الأعمال على أمن الصادرات البترولية وحرية التجارة العالمية وحركة الملاحة البحرية فضلاً عن تعريض السواحل والمياه الإقليمية لكوارث بيئية كبرى .

وأشادت رئيسة مجلس الشباب العربي باحترافية قوات التحالف في التصدي للهجمات الإرهابية التي تشنها ميليشيا الحوثي بشكل متكرر وصدها لهذه الهجمات ، وطالبت بإيقاف الاعتداءات التي تستهدف ضرب الأمن والاستقرار في المنطقة .

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

مصر تعلن فشل “محادثات كينشاسا” بشأن سد النهضة: تعنت إثيوبي

هام – القاهرة : أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن المفاوضات التي عقدت في كينشاسا حول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *