الرئيسية / المقالات / وظيفة يشغلها متتبع ..

وظيفة يشغلها متتبع ..

في الآوانة الأخيرة وظفت التقنية ليست للعمل وكسب الرزق أو التواصل كما يظن البعض ،
بل للمراقبة ونقل الفتن وإعدادها وتنظيمها لسهوله تناولها بين الناس ، علاوة على ذلك هناك فئة ممن لاينتسبون لهم وهم شريحة يغمرهم الجهل هم مروجي و ناقلي هذه الفتن لايطفئون نارها ويخمدونها وتقف عندهم بل يشاركون بنقلها وهو لايعلمون ، لانهم في حكم الإمعة إن أحسن الناس أحسن وإن أساءو أساء ظناً منه بأنه متفرد بأسبقية هذا الحدث ..
ومن هذه الفتن خطأ مسؤول ليس في عمله بل في حياته الشخصية والتي تعتبر من شأنه الخاص ، أو أحداث آخرى مشابهة يقصد بها التفريق وكسر الثقة بين الناس ..
كلنا نخطئ لسنا ملائكة منزهين ولا أنبياء معصومين ولكن أفضلنا من يتعلم من هذا الخطأ
يقول النبي صلى الله عليه وسلم
( المسلمُ أخو المسلمِ ، لا يظلِمُه ولا يُسلِمُه . من كان في حاجةِ أخيه ، كان اللهُ في حاجتِه . ومن فرَّج عن مسلمٍ كُرْبةً ، فرَّج اللهُ عنه بها كُرْبةً من كُرَبِ يومِ القيامةِ . ومن ستر مسلمًا ، ستره اللهُ يومَ القيامةِ ) رواه مسلم
فالتفتيش عن عيوب الناس وتتبع عوراتهم والجهر بها لايحبه الله عز وجل وأنها ليست من أخلاقيات المؤمن
يامن تفتش عن العيوب أشتغل في عيبك ولتصلحه وتدعوا الله أن يسترك
ألم تسمع قول الشاعر :
اللهُ ربي لا أُريدُ ســواهُ * * *
هل في الوجـــود حقيقةُ إلاهُ ؟
الشَّمْسُ وَالْبَدْرُ مِنْ آيَاتِ قُدْرَتِهِ * * * وَالْبَرُّ وَالْبَحْرُ فَيْضٌ مِنْ عَطَايَاهُ
الطَّيْرُ سَبَّحَهُ وَالْوَحْشُ مَجَّدَهُ * * *
وَالْمَوْجُ كَبَّرَهُ وَالْحُوتُ نَاجَاهُ
وَالنَّمْلُ تَحْتَ الصُّخُورِ الصُّمِّ قَدَّسَهُ * * * وَالنَّحْلُ يَهْتِفُ حَمْدًا فِي خَلايَاه
ُوَالنَّاسُ يَعْصُونَهُ جَهْرًا فَيَسْتُرُهُمْ * * * وَالْعَبْدُ يَنْسَى وَرَبِّي لَيْسَ يَنْسَاهُ

ويامن تعصي الله سرا وتتصاغر حجم الذنوب و المعاصي
تذكر ماقاله الشاعر :

وإذا خـلـوت بـريبة فـي ظلمة * * *
والنفس داعية إلى الطغيان
فاستحيي من نظر الإله وقل لها * * *
إن الذي خلق الظلام يـراني

اللهم اغفر لمن تاب
واهدي كل متتبع ضالّ
واسترنا من قبح مابه نعاب
وأن تفتح لنا من رحمتك باب
يا الله ياغني ياتواب

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

سمير ودلال

بقلم : الدكتور خليفة الملحم سمير غانم اسم ارتبط بالفن و الضحك و الفكاهة فقد …