الرئيسية / المقالات / نظام ساهر ونظام باشر ،، والانضباط المروري والمجتمعي

نظام ساهر ونظام باشر ،، والانضباط المروري والمجتمعي

بقلم : الأستاذ عبدالمحسن اليامي

أطلقت إدارة المرور نظام ساهر قبل عدة سنوات تدريجيا في بعض مناطق المملكة ثم
توسعت حتى وصلت إلى نسبة عالية من التشغيل في المدن الكبرى وكذلك المحافظات
والطرقات السريعة ولاحظ الجميع تدني معدل الحوادث والمخالفات المرورية ونتج عن
ذلك انضباط في السلوك المروري الذي كنا نلاحظه من قبل البعض في ارتكاب المخالفات
من سرعة عالية وعكس للسير وعدم ربط حزام الأمان واستخدام الهاتف المحمول وعدم
تطبيق لوائح المرور أثناء القيادة. كل فرد منا يلاحظ الانضباط لدى قائدي وقائدات
المركبات والذي انعكس إيجابا على المجتمع من خلال الهدوء العام في حركة السير
والالتزام بقواعد السلامة والأنظمة المرورية بل وحتى على مستوى تنظيم الوقت للخروج
والرجوع من وإلى المنزل أثناء التنقل للدوام وقضاء الاحتياجات اليومية والسفر بين مناطق
المملكة. أصبح الوعي كبير لدى الكل في تنظيم الوقت ومراجعة بعض العادات والتعامل مع
الطريق كنا بالسابق عدم التقيد من البعض عند الإشارات المرورية من خلال الدخول والخروج
من المسارات ووقوع الحوادث المميتة بسبب الانشغال بالجوال. نشكر إدارة المرور التي
كثفت الجهود الميدانية من خلال التوسع في نظام ساهر وكذلك نظام باشر وتنظيم المواقف
داخل المدن وتطوير الخدمات المقدمة لنظام المرور وكذلك استحداث أقسام للفصل في المخالفات المرورية مدعم بشاشات عرض يستطيع السائق المخالف لنظام المرور الاطلاع
على مخالفته بكل وضوح وشفافية. لا شك أن كل ما بذل انعكس على الفرد والمجتمع من
حفاظ على سلامة الأنفس البشرية وانضباط تام في الحركة المرورية ووعي كبير لدى الكل
بالسلامة المرورية وتنظيم الحياة اليومية وأوقات العمل .

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

شفافية ووضوح القيادة

بقلم : اللواء م / سعد الخاطر الغامدي عندما تتحدث القيادة بهذه الشفافية والوضوح لتضع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *