رؤية (2030)

الشاعر : ماجد بن عبد الله الغامدي

بِـضوعٍ من رياضِ الأُمنياتِ
وسيرٍ في طريقِ المنجزاتِ

و رؤيةِ جهبذٍ صَعَدَ المعالي
و لامسَ باليمينِ المُعجزاتِ

بِهِمّةِ قائدِ الإنجازِ سَعياً
و إلمامِ العقولِ النَيِّراتِ

برؤيةِ راصد الأحداثِ عِلماً
و فَهمِ عوالمِ المُتَغَيِّراتِ

إلى مستقبلِ الأحلامِ وَثباً
بإصرارِ الشعوبِ الطامحاتِ

بجيلٍ في رؤاهُ يشقُّ درباً
إلى فَلَكِ النجومِ السابحاتِ

تُجَدِّدُ سَيرَهُ روحُ انتماءٍ
ويملأُ في مطامِحِهِ الجهاتِ

بأرضٍ كم بِهم عَزّت طموحاً
وكم نالوا بها طِيبَ الحياةِ

بلادي ساحةُ الأبطالِ فخراً
وميدانُ الجيادِ الصافناتِ

تفاخرُ بالرجالِ أُسودَ حَرْبٍ
و زمجرةِ الصناديدِ الكُماةِ

بلادي دُرّةُ الأوطانِ حُبّاً
تسيرُ خُطى التطورِ في ثباتِ

لها عمقُ الأصالةِ دينُ هَدْيٍ
و أصلُ الضادِ سيدةِ اللغاتِ

وينضحُ في رُباها الخيرُ نَبْعاً
مَعِيناُ في مزيجِ مُقدَّراتِ

وجغرافيةً تزهو امتداداً
تُناغِمُها حدودُ (القـــــــارّاتِ)

و نورَ رسالةٍ وهدى اعتقادٍ
و ومضَ سنى رحابٍ طاهراتِ

بلادي : الكنزُ أبناءً وأرضاً
بها التَحَمَ الرَعِيّةُ بالرُعاةِ

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

وطنُ السلام

الشاعر : ماجد الغامدي لم ينتقص ما يُفترى وطنَ السـلام!!؟ إذ لن ينالَ الخُفُّ من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *