الرئيسية / غير مصنف / رئيس مجلس علماء باكستان يشيد بجهود ولي العهد ورؤيته المبنية على أسلوب علمي جديد وغير تقليدي

رئيس مجلس علماء باكستان يشيد بجهود ولي العهد ورؤيته المبنية على أسلوب علمي جديد وغير تقليدي

هام – باكستان – متابعات :

صرح فضيلة رئيس مجلس علماء باكستان الممثل الخاص لرئيس الوزراء الباكستاني للوئام الديني والشرق الأوسط الشيخ طاهر محمود أشرفي بأن العلاقات الأخوية التي تربط المملكة العربية السعودية مع شقيقتها جمهورية باكستان الإسلامية علاقات تاريخية متجذرة غير تقليدية غير قابلة للتآويل ، وهي مبنية على أسس وأصول وروابط إسلامية وشراكات إستراتيجية شاملة متكاملة تعزز مكانة البلدين وتدعم مصالح الشعبين الشقيقين وتدافع عن مصالح شعوب الأمة العربية والإسلامية ، وأكد الأشرفي في بيان صحفي خاص عقب زيارته الاخوية لسعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في باكستان الاستاذ نواف سعيد المالكي بان الزيارة المرتقبة التي سيقوم بها دولة رئيس الوزراء عمران خان لبلده الثاني المملكة العربية السعودية تأتي في سياق التشاورات المستمرة بين البلدين والقيادتين لمناقشة أهم وابرز المستجدات على الصعيد الإقليمي والعربي والاسلامي والدولي وفي جميع الأصعدة والمجالات ويدعم تعزيز العلاقات الاخوية بين المملكة وباكستان ويدفع مسيرة التعاون المشترك في الإتجاه الصحيح الذي يحقق المصالح والأهداف المنشودة ويساهم في تطوير مجالات التنسيق والتعاون السياسي والعسكري والدبلوماسي والإقتصادي والتجاري والتنموي والثقافي .

واكد الشيخ الأشرفي بأن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بلد كبير داعم أساسي مهم للغاية بالنسبة لباكستان ، ونشيد بدعم المملكة لجميع الدول العربية والإسلامية وخاصة مع إسلام أباد التي تحظى بالدعم السعودي في جميع الأوقات لمواجهة الظروف والتحديات المتسارعة وتتعاون معها في جميع المجالات ولا شك بان المملكة دولة إسلامية كبيرة مهمة للغاية لها مكانتها العالية داخل قلوب المسلمين وتحظى مع قيادتها بمكانتها الكبيرة داخل المجتمع الباكستاني وهي دولة عظيمة غنية عن الوصف والتعريف والجميع يثمن جهودها ويعرف مكانتها على المستوى العالمي لكونها بلاد الحرمين الشريفين وموطن الإسلام الأول وأرض المشاعر المقدسة وفيها قبلة المسلمين ومنها تنطلق وحدة وتضامن المسلمين ، وهي مهبط الوحي وأرض الرسالة وبلد القرآن والسنة والعقيدة والقيم الثقافة الإسلامية ، ولذلك نحن في باكستان تربطنا علاقات مميزة وروابط ومصالح خاصة مع المملكة ونشترك ونتفق معها ومع قيادتها وشعبها ولا نختلف ولدينا رؤية واحدة مشتركة وهدف واحد وتطلعات سياسية توافقية واحدة تعزز مسيرة السلم والسلام العالمي والتنمية والبناء والازدهار داخل باكستان وفي المنطقة العربية والإسلامية وجميع دول العالم .

وقال الأشرفي إن المملكة العربية السعودية تمثل بالنسبة للشعب الباكستاني مركزاً رئيسياً لوحدة شعوب الأمة العربية والإسلامية وهي رمز موحد للتضامن الإسلامي بين شعوب الامة بأكملها ، ولا يمكن لمسلم عاقل أن يستغني أو يتجاهل او يتغافل عن مكانة المملكة التي تحتضن على تراب أرضها ام القرى أطهر وأحب البقاع بلد الحرمين الشريفين أغلى وأجمل أرض على وجه الارض ، وأشاد الأشرفي بدور المملكة العربية السعودية وقيادتها في العناية بالمقدسات الإسلامية وجهودها الكبيرة لخدمة ضيوف الرحمن ورعايتهم وحسن إستقبالهم وعنايتها الفائقة بشؤونهم وحرصها الدائم على أمنهم وسلامتهم ومصالحهم وهي ضمن أهم الأولويات المعروفة عن حكومة المملكة وقيادتها وشعبها الشقيق منذ عدة عقود ، والجميع يعلم حجم المملكة وجهودها المستمرة لخدمة الإسلام والمسلمين وحرصها على راحة الحجاج والمعتمرين والزوار طوال العام وحجم العناية الخاصة بقاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي خلال فترة جائحة كورونا كوفيد 19 التي أصابت جميع دول العالم وتمكنت المملكة العربية السعودية بفضل الله تعالى ثم بحكمة قيادتها الرشيدة من مواجهة الجائحة والتعامل معها بشكل إحترافي مهني علمي مدروس معتمدة في ذلك على الله تعالى غولاً ثم أبنائها المخلصين وتطبيقها الجاد الحازم لمجموعة من الإجراءات الوقائية والاحترازية والصحية المناسبة لحماية الإنسان ووقاية المواطن والمقيم والزوار والحجاج والمعتمرين وتمكنت من مواجهة خطورة الوضع ومنع إنتقال هذا الوباء الفتاك من خلال حرصها على التطوير المستنر ورفع مستوى الأداء وتسريع الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن داخل منطقة الحرمين الشريفين وتمكينهم من أداء فريضتهم ومناسكهم بيسر وسهولة وسط أجواء إيمانية مفعمة بالطمأنينة وأمن وآمان وإستقرار مع التقيد بأعلى المعايير وإتباع الظوابط والإجراءات الإحترازية والصحية والتنظيمية المساعدة ، وطالب الأشرفي جميع الحجاج والمعتمرين خاصة من باكستان وغيرهم من أبناء المسلمين بضرورة الالتزام الكامل الدقيق بجميع الاشتراطات والظوابط الصحية المقررة من الجهات الرسمية السعودية المعنية مؤكداً على ضرورة اتباع الإرشادات الصادرة من الجهات المختصة المشرفة على تنظيم شؤون الحج والحجاج محذراً من تجاوز التعليمات ومخالفة التوجيهات التنظيمية والتحايل على الأنظمة والقوانين والقرارات السعودية المعتمدة ، وقدم الأشرفي خالص شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية وأشاد بجهوده الكبيرة والمتواصلة لتعزيز مكانة المملكة وإعادة هيكلة المنظومة الحكومية بشكل كامل وداعم للإقتصاد السعودي المتميز بأسلوب علمي جديد وغير تقليدي من خلال رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وما تضمنته من المبادرات والبرامج الاقتصادية الكبيرة الطموحة التي تفوق الخيال وتعزز برنامج التحول الوطني السعودي وما يحتويه من طموحات مبهرة ومستقبل زاهر مشرق يدعم مسيرة التنمية وبناء المجتمع السعودي وتطوير قدرات المواطن السعودي وفتح مجالات العلم والتعليم والعمل لفئة الشباب بشكل خاص ، وأشاد الغشرقي برؤية المملكة لتعزيز العلاقات داخل العالم العربي والإسلامي ، وتعزيز التجارة والاقتصاد والشؤون الدينية بين دول مجلس التعاون الخليجي وكافة الدول العربية الإسلامية .

وأضاف الأشرفي : لاشك بأن رؤية وطموح وجهود سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أصبحت اليوم معروفة وهي مثال يحثدى وسموه اليوم أصبح من أهم القادة ومن أبرز الشخصيات السياسية العالمية ، وقد أصبح اليوم بمثابة القائد الملهم لشباب الأمة نظراً لآنجازاته وجهوده التي شاهدنا نتائجها على أرض الواقع وبلا شك فإن سمو ولي العهد هو الشخصية الأهم على مستوى القادة في العالم العربي والإسلامي بعد أن شرح صدور المؤمنين واثلج قلوب المسلمين عندما أعلن بكل وضوح ثبات الموقف السعودي حيال الدستور الرسمي لبلاده العظيمة مؤكداً للعالم بصوت واضح ولغة مفهومة صادقة بان القرآن الكريم هو الدستور الأساسي للحكم في المملكة العربية السعودية وقد كان ومازال وسيظل القرآن الكريم دستوراً للحكم في هذه البلاد المباركة .

وكان سعادة السفير السعودي لدى باكستان الاستاذ نواف سعيد المالكي قد إستقبل فضيلة الشيخ طاهر أشرفي بمكتبه في سفارة خادم الحرمين الشريفين في إسلام أباد وأكد المالكي بأن المملكة العربية السعودية ترتبط بعلاقات إستثنائية خاصة مع شقيقتها دولة باكستان وللمملكة علاقات مميزة خاصة جداً مع القيادة السياسية والحكومة والشعب الباكستاني الشقيق ، ورحب السفير المالكي بزيارة دولة رئيس وزراء باكستان عمران خان لبلده الثاني المملكة العربية السعودية وهي زيارة رسمية مهمة تأتي في سياق الزيارات الأخوية المشتركة بين القيادتين وهي تمثل الداعم المباشر والمهم لتعزيز العلاقات المشتركة في جميع المجالات ويساهم في دفع عجلة التنمية والبناء والإزدهار وتبادل الخبرات ودعم المصالح المشتركة بين البلدين الشقيقين ..

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

أصدرها مركز القرار للدراسات الإعلامية ..
دراسة إعلامية تكشف خدع التسول في تويتر باللعب على وتر الدين والعاطفة

هام – متابعات : ‬أصدر مركز القرار للدراسات الإعلامية دراسة حديثة تتناول التسول الإلكتروني على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *