الرئيسية / شاعر و قصيدة / مدارك العظماء ،،،

مدارك العظماء ،،،

الشاعر : عبد الصمد زنوم الحازمي

رأيتُ مَدارِكَ العُظماءِ صعبه
ومن خشِيَ الصِّعابَ أماتَ قلبهْ
وفوق الأرضِ للساداتِ أهلٌ
وفوق جِباهِهم سطْوى وهيبه
وُصِفْنا أننا بدوٌ وتبقى
عروبَتنا لها في الحزمِ هبّه
عروبَتُنا التي وُسِمَتْ علينا
تواتر أمرُها شرفاً ونسبه
بأرضِ العُربِ أشرقَ فجرُ عزٍّ
فأغطشَ حِقبةً وأفاقَ حِقبه
تجلّى عهدُها قدراً وزهواً
بلادي فاقتِ الأمجاد رُتبه
لكِ الأسبابُ تبلغُ منتهاها
وتجري نحوكِ البركاتُ وهبه
فمن تحتِ الرّمالِ نشأتِ نخلا
علوتِ كسعفَهِ وقطفتِ رُطْبهْ
أناملنا لعمقِ الأرضِ شقّتْ
وأخرجنا من الصّوانِ عُجبَهْ
بنينا فوق هذي الأرض مرقى
وعانقنا المدى فأفاضَ سُحْبهْ
وأعطانا الألهُ رِضاً ونُعْمى
ومَنّ بفضلِهِ كرماً وصَبّهْ
ملكنا الأرضَ في طولٍ وعرضٍ
وشرّف حكمنا حرماً وكعْبَه
لموطنِ سادةٍ بالجودِ يحيا
لإدراكِ النّماءِ يسيرُ دربهْ
لأجلكَ تُقْبِلُ الدنيا جليبا
لسلمِكَ تبتغي عطفا وقُربه
ومن مالت بنظرته النّوايا
تصعّدَ قلبه وغشتْهُ رهبه

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

( صقورُ الجوِّ )

‎ ‎صرحٌ تسامى فهاجت مهجتي طَرَبـا ‎فجئتُ والفخرُ يحدو خطوتـي خَبَبـا ‎فما أقول.. صقوراً ؟! …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *