الرئيسية / المقالات / ( الدراويش ) وجهاز الهيئة ..

( الدراويش ) وجهاز الهيئة ..

من منطلق قول الله تعالى في سورة آل عمران : ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون ( 104 ) وقوله بعدها : كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ( 110 ) وجد جهاز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ( رجال الحسبة ) حالهم مثل بقية أجهزة الدولة لديهم أخطاء والخطأ طبعنا الذي جُبلنا عليه فالكمال يعزى لله وحده جل في علاه ، لكن أن يتفرد الخطأ الصادر من جهاز الهيئة ويقابل بالتضخيم فهذا أمر غير مقبول ، ولعل آخر حادثة وقعت لجهاز الهيئة مع المقيم البريطاني وزوجته أوضح مثال ، لا اعلم عن ملابسات الحادثة كاملة وليس لدي حصر لجميع جوانبها ، ولا أريد الخوض فيها وكلي ثقة بعدالة القيادة ، لايهمني سوى ” الدراويش من ربعنا ” حسب تسمية الكاتب فهد العوين لهم ، الذين يتفاعلون مع أي حدث دون دراية وإلمام وإطلاق الأحكام جزافا ، فحينما يثور أصحاب التوجهات الفكرية التي تغلغل الفكر الغربي بها ويطلقون الحرب على جهاز الهيئة ويتصيدون في الماء العكر ويبحثون عن الهفوات والأخطاء ويسعون خلف السلبيات ولو كان غرضهم بنّاء لكان سعيهم وراء الإيجابيات تجد ” الدراويش من ربعنا ” يثورون معهم ..
– أصحاب التوجهات الفكرية المعادية مشكلتهم الوحيدة الإسلام ويريدون تمييعه والسير في نعيم الأهواء والشهوات الزائلة وجهاز الهيئة عقبة في طريقهم نحو تحقيق متطلباتهم ، ولايقف الحد عند ذلك بل ويبهرونك بأنهم وطنيون والوطنية منهم براء ..
– قال تعالى في مطلع سورة النساء : ( إن الله كان عليكم رقيبا ) الرقابة الذاتية من سلوك المسلم ، ولكن بعضهم لاتردعه الآيات ، فلابد من رقيب حازم يقوَّم الخطأ إن وجد ، وفي الأثر عن عثمان بن عفان رضي الله عنه أنه قال [ إن الله ليزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن ] ..
– ( الدراويش ) من عامة الناس يُخيل لهم أن جهاز الهيئة عديم النفع استناداً على عشرات المقالات التي يتبناها كتّاب ومثقفين للأسف غير جديرين بحمل هذه الألقاب ..
– يعجبني أن أصف هؤلاء ( الدراويش ) وحالهم مع ( كتّاب الأهواء ) بمثل شعبي كان يقال لمن قصدته للمساعدة فوجدت المقصود يحتاج للقاصد ” جبناك يا عبد المعين تعين لقيناك يا عبد المعين تنعان ”
– تحكيم العقل وعدم الانسياق وراء الشائعات المغرضة واطلاق الاحكام بعد تروٍ ودراية هذا ما أنصح به
” الدراويش من ربعنا ”
وفق الله رجال الحسبة وأعانهم على ضبط أهل الأهواء ومابجعبتهم من بدعة ..

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“حفيد المجدد”

بقلم : أحمد بن عيسى الحازمي الحمدلله، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه …