الرئيسية / الأخبار المحلية / ضباط المباحث يعودون إلى موقع الجريمة بحثاً عن أدلة والسفارة تتابع

ضباط المباحث يعودون إلى موقع الجريمة بحثاً عن أدلة والسفارة تتابع

واصلت الشرطة الأسترالية تحقيقاتها في جريمة مقتل الشاب السعودي سلطان العمري الذي قتل وأحرقت جثته في منطقة جولد كوست النائية في أستراليا، منتصف شهر أكتوبر الماضي.

وذكرت صحيفة ” هيرالد صن ” الأسترالية أن رجال المباحث لايزالون يحققون في إمكانية ضلوع عصابة مخدرات في هذه الجريمة، لاسيما وأنه سبق أن أصيب سعودي آخر في ساقه جراء إطلاق النار عليه في حادث آخر.

ووفقاً للصحيفة عاد ضباط المباحث الجنائية اليوم إلى المنطقة التي عثر فيها على جثة العمري، 30 عاماً، وتم تمشيط الموقع بحثاً عن أدلة جديدة.

من جهتها تتابع السفارة السعودية في أستراليا مع الجهات الأمنية سير القضية ونتائج التحقيقات، وطالبت السلطات الأمنية بالإسراع في كشف أبعاد الجريمة والقبض على الجناة لتقديمهم للعدالة بأسرع وقت ممكن.

وكان الأمن الأسترالي عثر على سيارة القتيل بعيداً عن موقع الجريمة بعد ثلاثة أسابيع من وقوعها، وتم فحصها ورفع البصمات بحثاً عن خيط يقود للجناة.

يشار إلى أن أحد المارة عثر على جثة العمري في 17 أكتوبر الماضي، في منطقة نائية بجولد كوست وأبلغ الشرطة التي بدأت تحقيقاتها، والتي رجحت أنها جريمة قتل عمد حيث إن الجثة وجدت متفحمة بعد أن اشتعلت النيران في ذات الموقع، ويعتقد أن إشعال النيران بالقرب منها يشير إلى أن الجاني، أو الجناة تعمدوا إخفاء معالم جريمتهم.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“الأمن البيئي” يُذكر بعقوبة إشعال النار في الأماكن غير المُخصصة بالمتنزهات

هام – الرياض : جددت القوات الخاصة للأمن البيئي، التذكير بعقوبة جريمة إشعال النار في …