الرئيسية / المقالات / دمج نظام التأمينات الاجتماعية مع مؤسسة التقاعد

دمج نظام التأمينات الاجتماعية مع مؤسسة التقاعد

بقلم : مترك بن عبد الهادي العجمي

نظام التأمينات الاجتماعية ،، قبل أن نتطرق لقرار الدمج لنأخذ لمحة سريعة عن نظام التأمينات الاجتماعية
نظام التأمينات الاجتماعية يقوم على رعاية العاملين ويقدم لأسرهم حياة كريمة بعد تركهم العمل بسبب التقاعد أو العجز أو الوفاة، كما يوفر النظام العناية الطبية والتعويضات اللازمة في حالات إصابات العمل أو العجز المهني. كما يوفر النظام الرعاية للعامل السعودي الذي ترك العمل لظروف خارجة عن إرادته من خلال صرف تعويض (ساند).
ويلتزِم صاحب العمل بدفع كامل مبلغ الاشتراكات المستحقة عليه وعلى عامله المشترِك إلى المؤسسة، وهو وحده المسؤول تجاه المؤسسة عن دفعها، ولصاحب العمل مقابِل ذلك أن يقتطع من أجر عامله المشترِك ما يقع على عاتقه من اشتراك في كل مرة يدفع فيها إليه أجره.
المستفيدون من نظام التأمينات هم:
موظفو القطاع الخاص وحاليًا موظفي القطاع العام ،، وبعد موافقة مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله و رعاه على دمج مؤسسة التقاعد مع التأمينات الاجتماعية.
لا سيما أن هذا القرار سيزيد من إنتاجية الدوائر الحكومية، كما سيزيد من كفاءة الموظفين السعوديين في القطاع العام، ويحسن قوة وأداء مختلف الجهات الحكومية في القطاع العام، وفي المقابل سترتفع الإيرادات الحكومية والناتج المحلي.
وهذا الانتقال يشير إلى نقل موظفي الوحدات الحكومية من نظام الخدمة المدنية أو أي نظام عمل آخر إلى نظام العمل، أو نقل موظفيهم من قائمة العمل التي تنطبق عليهم إلى قائمة عمل أخرى. أما التخصيص فهو نقل صفة التبعية لموظفي وعمال الجهات الحكومية من القطاع العام إلى القطاع الخاص.
وما شهدناه من ازدياد عدد الحالات للتقاعد المبكر في القطاعين العام والخاص، كما صدر تعميم لكافة الوزارات والمصالح الحكومية بعدم التساهل في الموافقة على طلب التقاعد المبكر لمن خدمته بين 20 و25 عاما، إلى حين الانتهاء من مشروع نظام التأمينات الاجتماعية الموحد الحالي إعداده.
و يتيح الدمج لكل مشترك خاضع لنظام التأمينات الاجتماعية، وله مدة اشتراك سابقة لا تقل عن سنة خاضعة لنظامي التقاعد المدني أو العسكري لم يعوض عنها، بضم تلك المدة إلى مدة اشتراكه في النظام الأخير لنظام التأمينات الاجتماعية.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

نعمة الولاية

بقلم | أحمد بن عيسى الحازمي إن من نعم الله العظيمة علينا في هذه البلاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *