الرئيسية / المقالات / خروف العيد

خروف العيد

خروف العيد
( و فديناه بذبح عظيم ) آية تحكي لنا قصة عيد النحر و فيه يحتفل المسلمين في جميع بقاع الأرض بعيد الأضحى المبارك و ذلك بذبح البهائم على إختلاف أنواعها و الفرحة بتوزيع اللحوم على الأهل و الأصدقاء و الفقراء و الأكل منها في حكمة آلهية عظيمة ليوم يفرح فيه الحجاج بعد إتمامهم لأهم مناسك الحج !

تتعدد تسميات عيد الأضحى فيسمى العيد الكبير و عيد اللحمة و عيد الحجاج و يوم النحر و مهما إختلفت المسميات و لكن يبقى لهذ اليوم العظيم فرحة من نوعٍ خاص للجميع فحوالي مليوني مسلم يتمون بحلوله الجزء الأكبر من الحج بعد الوقوف بعرفه بينما بقية المسلمين تتعلق قلوبهم بذلك اليوم و يلهجون فيه بالدعاء بسلامة الحجيج و أن يسهل الله على كل من وصل لبيت الله الحرام مناسكك الحج و من ثم رحلة العودة لديارهم سالمين غانمين بعد إداء رحلة العمر !

( بالأمس هناك زحمه عند الإتصالات وجرير وموبايلي بمناسبة بيع ايفون 6 برغم إرتفاع سعره وبعد اسبوع ما يقدر يضحي ) جملة من المؤكد أنها وصلت لمعظمكم و من المؤكد أن من يقومون بنشرها في القروبات يفعلون ذلك بنية طيبة و ينشدون الخير و لكن لي تحفظ شديد على نشر مثل هذه المسجات لأن مسألة التقرب إلى الله بإقامة شعائر الدين لا تتعارض مع البيع و الشراء و كل شخص عبادته بينه و بين ربه فمن المفروض أن لا نأخذ الناس بظاهرهم فوحده الله الذي يعلم أينا أقرب إليه و ليس من الواجب أن نقف على كل من قام بشراء هذا الجهاز و نسأله إذا كان سيضحي هذا العام أم لا و لكن يستحسن تداول تلك الرسائل التي بها أحاديث عن فضل الأضحية و أحكامها كما روي عن الترمذي و إبن ماجه عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ما عمل ابن آدم يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم ، و أنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها و أشعارها و أظلافها، و إن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع بالأرض ، فطيبوا بها نفساً ( صححه الألباني ) !

أيضاً تلك الرسالة المنتشرة بعنوان جدول مقترح لكيفية قضاء يوم عرفه و ماذا يمكن لأي شخص أن يعمل من قبل وقت صلاة الفجر حتى مغيب الشمس وشخصياً لا أتفق مع فحوى الرسالة لأن الأهم ( في وجهة نظري ) هو إستغلال ذلك اليوم العظيم لما فيه من الخير الوفير و الأجر الكبير بدون فرض طريقة معينة أو أسلوب خاص فالناس كانت و لا زالت تعبد الله و تتقرب إليه كل بطريقته و بما يرى أنه الأحسن و إن كان لا بأس بذكر الأحاديث الصحيحة عن أفضل الأدعية في هذا اليوم العظيم كما جاء في رواية الترمذي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : خير الدعاء دعاء عرفه وخير ما قلت أنا و النبيون من قبلي لا إله الا الله وحده لا شريك له له الملك و له الحمد وهو على كل شيء قدير ( حسنه الألباني ) !

تتعدد القصص الطريفة عن هروب الخرفان ليلة العيد أو عن النطحات التي يتلقاها البعض و هي تكون غالباً مؤلمة جداً و قد تستدعي زيارة المستشفى و ربما مشرط الجراح و تنتشر في اليوتيوب الكثير من الأفلام و التي يحدث فيها محاولات الهروب الفاشلة غالباً و الناجحة أحياناً و آخر تلك الفيديوهات تصور محاولة الهرب التي قام بها أحد الخرفان من شقة في الدور الثاني أو الثالث في مصر و ذلك بالقفز من الشباك و لكن لحسن حظ ذلك الخروف فقد تعلق بقرنه في سلك كهربائي ذو ضغط عالي و بدأت محاولة إنقاذة من قبل شخصين بدون إتخاذ تدابير للسلامة لأن إنقطاع ذلك السلك الكهربائي كان من الممكن أن يؤدي إلى كارثة و لكن ( ربنا ستر ) و تم إعادة الخروف للشقة مرة أخرى سليماً معافى بدون وقوع إي إصابات و لله الحمد !

عندما كنت في الصف السادس الإبتدائي كان هناك مسلسلاً كرتونياً بعنوان ( غندور ) يحكي قصة خروف العيد و كيف قامت العائلة التي إشترته بتربيته و إطعامه و حين جاء وقت العيد كانت العلاقة بين طفل العائلة و غندور وطيدةً جداً و وجد الوالد صعوبة في إقناع الطفل بذبح الخروف في العيد و أذكر أن عيناي دمعت في الحلقة الأخيرة بعد ذبحه و كانت أنشودة النهاية محاورة بين الأب و الخروف ( غندور )
يا غندور أنا معذور …. أنا معذور و حياة ربي
لكن هذا فعل أيديك … فعل أيديك أوعى تخبي
دخيلك أرحمني … دخيلك أرحمني
سامحني … سامحني !

خاتمة :
يوم السبت صباحاً سيتحول جميع العمال بقدرة قادر إلى جزارين و يا كثر ( العليمية ) و يا كثر السكاكين اللي بتسبب جروح بجميع الأشكال و الأعماق و الأطوال في جميع أنحاء الأجسام و هذه نصيحة لأطباء الإمتياز بأنه لا يوجد وقت أفضل من يوم عيد الأضحى ليتعلمون فيه أصول تقفيل و خياطة و رتق الجروح التي قد تصل للمئات في ذلك اليوم الفضيل !

بعد الخاتمة :
عيد أضحى سعيد و كل عام و الجميع بخير و حجاً مبروراً و سعياً مشكوراً لكل من أدوا حجهم هذا العام و اللي ما يعرف يذبح ( يتعوذ من أبليس ) و لا يمسك سكينة و لا ساطور !

د. خليفة الملحم

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

سمير ودلال

بقلم : الدكتور خليفة الملحم سمير غانم اسم ارتبط بالفن و الضحك و الفكاهة فقد …