الرئيسية / المقالات / الطب الاتصالي …

الطب الاتصالي …

بقلم : حسن معشي

دشن صاحب السموالملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان حفظهما الله قبل خمسة أيام مشروع مركز الطب الاتصالي للحالات الحرجة والمستعجلة بصحة جازان ، الجديد بالذكر أن مشروع الطب الاتصالي بدأ يؤتي ثماره وحُلّتْ من خلاله الكثير من معانات المستشفيات الطرفية وخلق نقلة نوعية لصحة جازان من حيث تجويد الخدمة الطبية المقدمة للمريض وسرعة في اتخاذ القرار ومتابعة الإجراءات الطبية المختلفة ،وبمشيئة الله سوف تنال هذه الخدمة النوعية رضى الجميع ويسرني أن أشير في هذه العجالة إلى حالة من الحالات الحرجة التى تابعها الطب الاتصالي
بصحة جازان ..

كما أفادت صحة جازان عن إجراء عملية قيصرية عاجلة
في مستشفى طرفي شاركت فيها إستشارية نساء وولادة عبر تقنية الطب الاتصالي، حيث كانت المريضة تعاني من الام وبعد إجراء التحاليل المخبرية والفحوصات الإشعاعية تبين إنها تعاني من تقزم في النمو وضيق في الحوض مع نزول المشيمة في جدار الرحم واعتراض الجنين مما جعل المريضة في حالة خطرة ويصعب على المستشفى تحويلها إلى مستشفى آخر،
فتم استخدام تقنية الطب الاتصالي والتواصل مع إستشارية النساء والولادة وعرض حالتها من خلال تقنية الطب الاتصالي وإجراء عملية قيصرية لها من قبل الفريق الطبي بمستشفى الحرث وبمشاركة لحظية من استشارية النساء والولادة المناوبة عبر تقنية الطب الاتصالي وتكللت ولله الحمد بالنجاح ،

انتهى ،،

فكرت للحظة في الوضع السابق وبعد المسافة مع خطورة نقل مثل هذه الحالات الحرجة فحمدت الله على نعمة الطب الاتصالي.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

عناية وطن ،،

بقلم : عبد الصمد المطهري كيف لا أفخر بك وتلك الصحراء القاحلة استحالت ناطحات سحاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *