الرئيسية / الأخبار المحلية / الميزانية ستدعم جوانب علميّة وتنمويّة شامله للجامعات في المملكة والتعليم بشكل عام

الميزانية ستدعم جوانب علميّة وتنمويّة شامله للجامعات في المملكة والتعليم بشكل عام

عبر منسوبي جامعة الدمام من وكلاء وعمداء عن سعادتهم بعد صدور ميزانية الخير لبلادنا المباركة التي باركها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله أمس الأول والتي تعتبر أعلى ميزانية في تاريخ المملكة وذلك بفضل الله ثم القيادة الحكيمة التي تطمح وتسعى لرفعة الوطن والمواطن على كافة المستويات المحلية والاقليميه والدولية ومن ذلك فيشاطر منسوبي جامعة الدمام التعبير مع أبناء المملكة مباركين صدور ميزانية الخير ببعض الكلمات التي تعبر عن سعادتهم بذلك ،،،،

ويقول وكيل الجامعة الدكتور فهد المهنا إن ميزانية الخير جاءت قياسية على كافة المستويات وهذا إن دل فإنما يدل على الحكمة التي تتمتع بها قيادتنا الرشيدة فهي من أعلى الميزانيات على تاريخ الوطن ، وقد حرصت حكومة خادم الحرمين الشريفين على الاهتمام بكافة القطاعات استكمالا للتنمية والتطوير في كافة المجالات واسأل الله أن يوفق حكومتنا الرشيدة لما يحب ويرضاه .

من جانبه قال وكيل الجامعة لشؤون الفروع الدكتور عادل العفالق بان ميزانية الخير هي امتداد لميزانيات نهضت ونمت بها هذه البلاد بفضل القيادة الحكيمة وان التسارع في النمو هو دليل السير في خطى واضحة جلية الملامح بقيادة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله وولي عهده وان تخصيص مبلغ المليارين وتسع مائة وسبعة مليون ريال لجامعة الدمام هو دليل الاهتمام الواضح من القيادة في دعم كافة قطاعات التعليم العالي والهام والذي يعتبر ركيزة أساسية في نهوض الشباب فهذا ليس بمستغرب على بلد الخير والعطاء و من تقدم إلى آخر إن شاء الله ،، حفظ الله خادم الحرمين وأطال الله في عمره .

وقال وكيل جامعة الدمام للدراسات العليا والبحث العلمي د.عبد العزيز الساعاتي إن ميزانية هذا العام هي ميزانية التطوير والازدهار والتي ستسهم في تسريع مسيرة التنمية وتعزيز النمو الكبير الذي تشهده بلادنا بمختلف الأصعدة لإيجاد فرص عمل جديدة للمواطنين وتشجيع الاستثمار وتنفيذ مشروعات تنموية وتطوير القطاعات الإنتاجية والخدمية.
وان اهتمام الميزانية بقطاع التعليم العام والتعليم العالي سينعكس إيجابا على تطوير هذه القطاعات وتعميق دورها في إعداد الموارد البشرية وزيادة قدرتها على التواؤم مع التقنيات الحديثة ومواكبة المستجدات العلمية السريعة والمتلاحقة وحالة التدفق المعرفي التي يشهدها العالم اليوم مما يساعد الجامعات على أداء وظائفها ،،

وذكر وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية والتدريب الدكتور باسل الشيخ إن ميزانية الخير هي خير يبعث في النفس السرور ويؤكد القوة الاقتصادية التي يتمتع بها وطننا الغالي وقوة في مجالات مختلفة تشهدها البلاد ومنها الجامعات التي أضحت من أهم القطاعات التي تغذي الوطن بالطاقات الشابة وبالنسبة لجامعة الدمام فسيساعدها الدعم في خدمة ما يشكل أهمية قصوى في مجال البحوث العلمية التي تنمي روح التنافس بين أبناء طلاب الجامعات على مستوى العالم جعلها الله ميزانية خير ونفع بها الامه .

وقال وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور عبد الله القاضي إن ما لمسناه من دعم سخي في ميزانية الخير لهذا العام يسهل الدعم الذي نطمح إليه في مجال الدراسات والتطوير وخدمة المجتمع لما له من تطوير في قطاعات إنتاجية و خدمية فاعله في خدمة المجتمع كما ستساعدها الميزانية على استكمال مشاريعها الإنشائية والتطويرية التي تواكب النمو الكمي والنوعي للجامعة و إن ميزانية الخير سوف تساهم في دعم البحوث العلمية و المبتكرات العلمية ضمن أوسع النطاقات التي يشهدها العالم لما لذلك من دعم وتشجيع و رسم خطة علمية نحو النجاح يكون أبطالها طلاب الجامعات و خارطة طريق إلى التحول من مجتمع علمي إلى مجتمع يسمو إلى البحث في المعرفة وهذا مما يجعلنا دائما على تفاؤل بان طلابنا هم أمل المستقبل من خلال جامعاتنا و أنهم هم شباب الغد فليس بغريب ما نجده من دعم يأتي قدما نحو الافضليه لأبنائنا ، جعلها الله ميزانية خير وبركة للجميع .

وأضاف عميد كلية الطب الدكتور علي السلطان جاءت ميزانية الدولة هذا العام شامخة كعادتها تلامس الجميع في كل فئاتهم وتخصصاتهم وان جامعة الدمام حريصة على التطلع نحو مواكبة التغيرات والمستجدات في الشأن الأكاديمي الذي يرفع من مستوى الأداء من ما حدد للجامعة من ميزانية حاذت الثلاثة مليارات ريال وهذا ما انعم الله لهذه البلاد بقيادة أرست قواعد التعليم و اهتمت بفهم مستوى التطلعات التي من شانها خدمة المملكة كإسم خفاق في مجال العلم و التعليم ناهيك عن المجالات المختلفة بمختلف ميادينها .

وقال عميد شؤون الطلاب الدكتور احمد السني إن ما تم الإعلان عنه من ميزانية الخير والبركة يبشر بالخير والنماء لهذه البلاد المباركة وأهلها حيث إنها وبجميع مواردها ومصروفاتها تصب في خدمة المواطن وتدعم استقراره الاقتصادي والتنموي و هذا ينعكس إيجابا على كل طالب يطمح نحو العلم في مجال الشأن الأكاديمي و إن جامعة الدمام لتنعم بميزانية خير طموحه تعكس مدى الحرص على تكوين قاعدة علمية اكاديميه تكون منبر علم هام على مستوى العالم و نحمد الله عز وجل على ما نتمتع به من أمن واستقرار و إنها علامة خير لهذه البلاد المباركة ومسيرتها التنموية وهذا يستوجب شكر الله ثم شكر ولاة الأمر متمنيا دوام الرخاء والرفعة لهذا البلد المعطاء.

وقال مدير عام العلاقات العامة والإعلام المهندس إبراهيم الخالدي بان ميزانية الخير حملت الشيء الكثير الذي دل على أن قيادتنا قادرة على تخطي أي عقبات وتعمل على إنماء ميزانية الدولة وتعمل على توجيهها التوجيه السليم ، و إنها لم تترك جانباً من جوانب حياة المواطن إلا وتطرقت إليه و جاءت ميزانية المملكة للرفع من المستوى الأكاديمي في الجامعات و التعليم العالي بشكل عام مما يرفع من مستوى الإنتاج والدعم العام لسوق العمل الذي ييشر بتطلعات علمية متطورة في هذا المجال.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“الأمن البيئي” يُذكر بعقوبة إشعال النار في الأماكن غير المُخصصة بالمتنزهات

هام – الرياض : جددت القوات الخاصة للأمن البيئي، التذكير بعقوبة جريمة إشعال النار في …