الرئيسية / المقالات / تطوير التعليم مطلب نفسي وتربوي

تطوير التعليم مطلب نفسي وتربوي

بقلم : عبدالرزاق سليمان

عام دراسي استثنائي ، في ظل أصعب الظروف ، تزامنا مع جائحة كورونا وتداعياتها، مع ما تشهد بعض دول العالم تفشيا للجائحة، وانتشارا على نطاق أوسع .

في هذه الظروف الصعبة، ومع مختلف التحديات أثبت التعليم السعودي الذي تنظمه وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية ، بإشراف إدارات التعليم في المناطق .. أثبت قوته ومتانته ووقوفه على أقوى الأسس مدعما بأحسن الدعائم ..

نجاحات تتوالى .. فمن عام قضاه الطلاب في رحلة علمية من منازلهم ، حققت الوزارة من خلاله نتائج عالمية ، وإنجازات مبهرة مبهجة ، نتج عنه العديد من المكاسب والثمار اليانعة .

ونأتي اليوم متطلعين إلى انطلاقة عام دراسي متميز ، تشرق فيه نفوس الطلاب والطالبات ، وتتأهب الأسر ، ويعلن منسوبو الوزارة استعدادهم للانطلاقة الأمثل على مستوى العالم .. بدمج التعليم بين الحضوري والتعليم عن بعد .

حكاية اليوم لم تكن حلما بالأمس ، إلا أن تسارع الإنجازات أدخلتها في دائرة الحلم والواقع في آن واحد ..

لمست في صبيحة أول يوم دراسي فرحة الجميع بعودة التعليم الحضوري .. متشوقين لمقاعد الدراسة وقاعات العلم .

ومما يمكن الإشارة إليه والإشادة به ، شعور الطلاب ومشاعرهم نحو انطلاقة العام الدراسي ، فالإقبال النفسي والتلهف للحياة العلمية واضحا جليا ، وكأني بهم يتخلصون من شعور ظل زمنا يطاردهم مع بدايات العام الدراسي لسنين خلت ، فكان يظهر على وجوهم التوتر والقلق ، بينما اليوم سعادة تعلو محياهم ، وابتسامات على ثغورهم ، ولعل من أسباب ذلك الدمج بين التعليم الحضوري والتعليم عن بعد ، فالطالب لا يشعر بمزيد من الإرهاق ، بل يتعلم في جو يسوده الهدوء والطمأنينة .

تطوير الحركة التعليمية وتغيير أنماط التعليم وتحسين أساليبها مطلب نفسي وتربوي ، يصنع من العقول مكانا متجددا لتلقي العلوم والمعارف والإقبال عليها بلا كلل أو ملل .

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

دور المرأة في حياتنا الاجتماعية ومكانتها المهمة للحياة

بقلم : عبد العزيز بن حمود المرأة هي رائدة الأمة تركز الثقافة الإسلامية على الأهمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *