الرئيسية / المقالات / هل العميل دوماً على حق ؟

هل العميل دوماً على حق ؟

مقولة ” العميل دائما على حق ”
” customer is always right ”
مقولة ظالمة للموظف وتصنيفه كمخطئ دائما فيه اجحاف كبير لجميع الموظفين ، لا يعني ذلك أن الموظف لا يخطئ بل على العكس الخطأ وارد من كلا الطرفين ..
السبب الذي آلَ إليه هذا القول يعود للخشية من فقدان العميل والسبب الآخر هي السمعة والمراد الحفاظ عليها بأن لاتعارض العميل ولو بالسؤال أو حتى تنتقده ، وهذه المنشأة أو المنظمة لن تربح على المدى الطويل لأنها ربحية مؤقته قائمة على رضا العميل متجاهلةً العامل المجتهد والموظف المثالي ورغم اجتهاده ومثاليته إلا أن الأداء لديه يتقلص حينما يخاطبه رئيسه بقول ” الزبون دائما على حق ” ففي هذه الحالة يخلق نوع من التصادم بين الرئيس والمرؤوس ..
من المؤكد بأن العميل أو الزبون محل اهتمام ورضاه ربح للشركة ولكن أن تجعل الزبون محصن بدرع هذه القاعدة والتي لا أساس لها من الصحة إلا عند من يرى أن الإنسان في حكم الآلة مجرد من الاحاسيس والمؤثرات والتي من الممكن أن تؤثر سلبا على أدائه ، فمن المطلوب أن تكون هناك محفزات وعوامل تشجيع بتلخيص أن لا نهمل الجانب الإنساني وأن نراعي الجانب النفسي أيضا ونحاول اشباعه حتى يكون سير العمل ميسر مما يزيد من رفع الإنتاجية لدى الفرد العامل ..
في مطلع القرن العشرين ظهرت مدرسة إدارية وسميت بالمدرسة الكلاسيكية التقليدية وركزت في العمل على أن الفرد العامل آلة وهذا نوع من الاستغلال يسهم في انعدام جودة الإنتاج وقلة المهارة عند هذا العامل ..
من يجلب الأرباح والخدمة وأيضاً السمعة الطيبة للمنشأة هو بالطبع الموظف فلذلك يجب على الإداري المسؤول أن يراعي احتياجات الموظف ويحفزه ويشجعه وعليه أن يزيد من قدراته في تنظيم الدورات التدريبة له بمعنى أن يستثمر في اليد العاملة أولا فهي من ستجلب له العملاء تاليا ..
فن المخاطبة أو التواصل بين الزبون والموظف فن يحتاج لمجهود تبذله في سبيل تحقيق سمعتك قبل سمعة المنظمة وتسويق وبيع المنتج أيها الموظف الناجح ، في صحيح البخاري عن معاوية رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن من خيركم أحسنكم خلقاً )
نعم الدين معاملة وخلق حسن ، فلا تغريك الأرباح أيها التاجر وتنسى دينك ومبادئك وحقوق العاملين لديك وتركض خلف ربح مؤقت قد يتسبب بخسارة دائمة لك ..

أخيراً :
الزبون أو العميل هو الهدف المنشود للمنظمة ولاشك بأن مقولة ” العميل دائما على حق ” هي عبارة عن سياسة من يطبقها يحتاج للموازنة عند الخلاف بين الموظف والعميل لا أن ترجح الكفة للعميل ..

ماجد بن مطر الجعيد

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

الطفل وحب القراءة

بقلم | د. عثمان بن عبدالعزيز آل عثمان  قراءة الطفل فى مرحلة مبكرة من عمره …