الرئيسية / المقالات / كيف تكون متجمهر مفيد خلال الحوادث المرورية

كيف تكون متجمهر مفيد خلال الحوادث المرورية

شاهدت قبل عدة ايام بعد المقاطع المتداولة عن حوادث مرورية يتضمنها ضحايا و اصابات جسيمة .. ما شدني للكتابة هو مقطع حادث طريق الجوهرة في مدينة جدة .. حيث انه كان هناك العديد من الاراء و تخبط في كيفية اسعاف المصاب قبل وصول الاشخاص المختصين

طبعا انا مقدر تماماً تعاطف الشعب و الرغبة الملحة او بمعنى ادق الواجب تجاه المصاب من مساعدته و اسعافه ، لكن قد تتحول هذة الجهود الى كوارث سواء على المتجمهرين او المصاب نفسه

– شاهدت حادث مروري .. كيف ستتصرف ؟
قم بإبلاغ المرور و الهلال الاحمر على الفور او كلف احد مرافقيك للقيام بذلك على اسرع وجه .. هذا هو البروتوكول المستخدم لجميع الحالات الطارئة حتى داخل المنشأت الصحية .. فمثلاً في حال لوحظ وجود حريق او توقف قلبي لاي مريض نقوم بطلب المساعدة كأول خطوة و نعلن حالة الطوارئ ومن ثم تبدأ آلية التعامل مع الموقف .. الخوض في الحالة الطارئة بشكل فردي و بطولي غير مقبول تماماً

– يوجد مصاب .. لكن لا تعلم هل هو حي ام ميت ؟
توجد طرق و اساليب لفرز و تصنيف المصابين في مثل هذة الحالات .. الطريقة الاسهل نختصرها في كلمة ( RBM ) قد تكون مختصة للمسعفين او اطباء الطوارئ لكنها سهلة التطبيق و تساعد كثيراً في تحديد مدى شدة الاصابة .. الحرف R يرمز للكلمة response وتعني الاستجابة بشتى انواعها سواءاً كانت استجابة صوتية او حركية من قبل المصاب .. الحرف B يرمز للكلمة breathing وتعني التنفس ويتم تحديد ذلك اما بسماع صوت تنفس المصاب او مشاهدة حركة القفص الصدري و البطن خلال عملية التنفس وهنا يجب التنويه بخصوص الفرق بين عملية التنفس العادية و عملية الاحتضار gasping واللتان قد تتشابها ولا يتم التمييز بينهما من قبل الشخص الغير مختص .. الحرف M ويرمز الى mental status وتعنى حالة الوعي للمصاب ، قد يكون المصاب في حالة صدمة او ارتباك بسبب الحادث لكن كونه يستطيع تحديد اسمه و مواضع الالم او سؤاله عن مرافقيه فالسيارة قد يكون كافي لتحديد حالة الوعي لديه .. بشكل مبدئي عند استجابة المصاب لكل نقطة من النقاط المذكورة سابقاً ( RBM ) فهذا دليل على عدم خطورة اصابته

طريقة اخرى لتحديد مدى اصابة المريض و هي ( ABCDE ) لكنها تحتاج شخص مختص و حاصل على شهادات و دورات في الاسعافات الاولية و الانعاش

– قمت بعملية فرز المصابين .. ماذا افعل بعد ذلك ؟
قم بمساعدة الشخص الاقل اصابة ( لماذا ) لان الشخص الغير واعي او الغير مستجيب قد يكون اما متوفى فتهدر بعض الدقائق الثمينة في اخراج جثمان بينما يوجد مصاب اخرج يحتاج بالفعل مساعدتك ، او ربما يكون في حالة اغماء او غيبوبة و تحريك شخص في مثل هذة الحالة خطير جدا وبالذات بعد الحادث المروري بسبب احتمالية وجود اصابات فالرقبة والعامود الفقري و محاولة نقل المصاب بشكل غير صحيح قد تسبب له مضاعفات كالشلل الكلي او النصفي ومشاكل صحية اخرى

– كيف اساعد المصاب في حادث مروري ؟

1- حاول تهدئته قدر المستطاع ، وبالذات اذا كان يعاني من اصابة نازفة ، فالقلق و الخوف يزيد من معدل ضربات القلب و يزيد من سرعة الدورة الدموية وبالتالي تزيد نسبة النزيف و الدم المفقود

2- اذا كان المصاب واعي و يستطيع التواصل مع المحيطين به وليس بمحتجز داخل المركبة .. قم بسؤاله عن مواضع الالم و قم بنقله بحذر و رفق شديدين لمنطقة امنة و بعيدة عن منطقة الحادث .. نقل المصاب يتطلب على الاقل عدد 3 اشخاص للمصاب الواحد بحيث يقوم الشخص الاول بتثبيت راس و رقبة المريض لمنع حدوث اصابات فالعامود الفقري و يقوم الشخصان الاخران برفع جسد المصاب بشكل موازي و متزامن مع حركة الشخص الاول

3- اذا كان المصاب واعي و محتجز داخل المركبة .. لا تحاول تخليصه باستخدام القوة او ادوات اخرى .. فقد ينتج عن ذلك المجهود احتكاك للمعادن و حدوث شرارة قد تتسبب في اشعال الوقود المتسرب .. حاول فقط تهدئته و ازالة ما يعيق تنفسه سواء من حطام المركبة المتراكم عليه او الاتربة و الاوساخ على مداخل التنفس للمصاب ( الانف و الفم )

4- لا تقم باعطاء المصاب اي سوائل عن طريق الفم .. حتى و ان طلب ذلك .. فبسبب الاصابة و قلة حالة الوعي لدى المصاب قد يدخل بعض من تلك السوائل لمجرى التنفس و تسبب اختناق و مشاكل في عملية التنفس

– المصاب يعاني من نزف .. ماذا افعل ؟
ما نشاهده في الافلام من قيام البعض بربط الساعد او الفخذ بشدة مفهوم خاطئ تماماً لانه يمنع وصول الدم للاطراف مما قد يسبب مضاعفات اخرى قد تتطور الى غرغرينة لا قدر الله وبالذات لدى مرضى السكر او عند تاخر وصول المساعدة الطبية المختصة .. بكل بساطة قم بالضغط على منطقة النزيف مستخدماً قطعة قماشية نظيفة و بدلها باخرى عند تشبعها بالدم .. هنا يجب التنويه على ضرورة اخذ الاحتياطات اللازمة قبل مساعدة المصاب حيث ان هناك العديد من الامراض المعدية و التي تنتقل عن طريق الدم او ملامسة افرازات المصاب العضوية ( اللعاب ، البول .. الخ ) .. فإذا كنت تعاني من جروح في منطقة اليد فلا تقم بالتدخل في عملية الضغط على الاصابة النازفة .. و ايضاً احذر تطاير السوائل و ملامستها للعين .. لانها تعتبر احدى وسائل انتقال العدوى

– انا في مكان ناءٍ و وصول الاسعاف امر مستحيل ؟
لا تقم بنقل المصاب بمفردك .. انتظر وصول بعض المارة و قوموا معاً بنقل المصاب كما قمت بالشرح سابقاً .. ثم يتم وضع المصاب في وضعية الاستلقاء على الظهر داخل المركبة بشكل امن و مريح و يتم وضع مرافق للمصاب بجانبه يضمن عدم سقوطه من مكانه او تعرضه لايها مخاطر خلال عملية النقل لأقرب منشأة صحية او مركز اسعاف

– كيف استطيع ان اكون بالفعل شخص فعال في مثل هذة المواقف ؟
توجد دورات للاسعافات الاولية في مراكز التدريب والمنشأت الصحية وهي ليست بحصرية على الكادر الطبي و يتحصل الشخص بعد اتمام الدورة على شهادة معترف بها دولياً ، و توجد امكانية لتطوير تلك المهارات من الاسعافات اولية الى الخطوات الاولية في الانعاش القلبي الرئوي

عافانا الله و اياكم من كل مكروه و شر

د. ثامر عبدالملك رماني
جراحة العظام والاصابات – مستشفى باد كان شتاد – شتوتجارت – المانيا

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

وإذا خاصموا فجروا،،،

  بقلم : أحمد بن عيسى الحازمي أينما وجد الغدر والكذب والخيانة والفجور والفوضى وتخريب …