الرئيسية / الأخبار المحلية / أكدت على تزايد الشكوى من أعراض نزلات البرد والأنفلونزا في الشتاء

أكدت على تزايد الشكوى من أعراض نزلات البرد والأنفلونزا في الشتاء

حذرت رئيسة قسم الأنف والإذن والحنجرة الاستشارية الدكتورة ليلى بنت محمد التلمسانى من خطورة التدخين السلبي أمام الأطفال الرضع و وان ذلك يعرضهم للإصابة بأمراض الأنف، الأذن، والحنجرة ولذلك يجب أن يبتعد الأبوان عن التدخين مشددةً على ضرورة الابتعاد عن هذا التصرف فى المنزل كما أن درجة الحرارة فى المنزل يجب أن تكون معتدلة، فالغرف شديدة الحرارة أو المغلقة قد تسبب احتقان الأنف والحنجرة، كما قد تتسبب فى انخفاض المناعة في الجسم و يجب عدم السماح للأطفال المصابين بنزلة برد أو زكام بالذهاب إلى المدرسة حتى نتجنب نقل العدوى لباقي الأطفال وأيضا حتى يتماثل للشفاء بشكل أسرع كما ننصح بعدم استعمال المضادات الحيوية دون مراجعة الطبيب حيث أن معظم نزلات البرد تكون بسبب الفيروسات .

و أوضحت التلمساني انه مع دخول فصل الشتاء تكثر الشكوى من أعراض نزلات البرد والأنفلونزا وأشارت إلى أشهر الأعراض التي تصاحب ذلك وهي الرشح في الأنف، والحشرجة في الحنجرة، و السعال، والعطاس، والصداع، و ضعف الشهية، و ارتفاع في درجة الحرارة أحيانا و احمرار في العين أو دموع ورغم عدم وجود طريقة تمنع تماماً من نزلات البرد والأنفلونزا، إلا أنه توجد بعض الطرق لتقليل الإصابة بهما , فيما يلي سنذكر بعضها فالرضاعة الطبيعية تعد وسيلة هائلة لحماية طفلك من المرض لأن مناعة الأم تنتقل إلى الطفل مباشرةً من خلال حليب الأم أما بالنسبة للأطفال الأكبر سناً فالغذاء المتوازن يوفر لهم الفيتامينات والأملاح الضرورية للحفاظ على أجسامهم بصحة جيدة وأكثر قدرة على مقاومة الأمراض. ومن الجدير بالذكر انه لا يستحب الإكثار من تناول الوجبات السريعة الجاهزة بل يجب الإكثار من الفواكه والخضروات.

وأكدت الدكتورة التلمساني إلى انه يجب التركيز على الأطفال حديثي الولادة فيجب أن نكون أكثر حذراً وننصح بعدم السماح لأي شخص بتقبيلهم مؤكدة على أهمية التواجد في أماكن ذات هوية جيده مثل البيت أو حضانه طفلك أو مدرسته وذلك لسهولة انتشار الجراثيم في الأماكن المغلقة .

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

السفير المطر يقدم كتاب ( جيبوتي التي رأيت ) للسفير بامخرمة

هام – الرياض – سعيد الغامدي : التقى سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جيبوتي …