الرئيسية / الأخبار المحلية / “الشؤون الاجتماعية” توجّه بدراسة أزمة بطاقات هوية “جويني أضم”

“الشؤون الاجتماعية” توجّه بدراسة أزمة بطاقات هوية “جويني أضم”

أكّد وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية للضمان الاجتماعي محمد العقلا، أن وزير الشئون الاجتماعية، وجّه بالنظر في معالجة وضع سكان قرية الجويني التابعة لمحافظة أضم؛ كونهم لا يحملون بطاقات الهوية الوطنية؛ وفق تنسيق مع الجهات المعنية ممثلة في وزارة الداخلية وإمارة منطقة مكة المكرّمة.

وكشف العقلا، أنه وعقب تداول صور ومعلومات عن وضع سكان القرية، وقف فريق من وكالة الضمان الاجتماعي ووكالة التنمية الاجتماعية، أمس الخميس، على وضع سكان القرية؛ ذلك بتوجيهات وزير الشؤون الاجتماعية؛ حيث اتضح أن السكان لا يحملون بطاقات الهوية الوطنية، فيما تقدم لهم المساعدات عن طريق الجمعيات الخيرية بتنسيق مع وكالة التنمية الاجتماعية.

وبيّن “العقلا”، أنه سبق أن تمت دراسة وضع سكان القرية من قِبل فريق مشترك بين الضمان الاجتماعي والتنمية الاجتماعية، فيما تبين أن أبناء سكان القرية يتعلمون في المدارس، فيما تقدم الجمعيات الخيرية لهم المساعدات، مشيراً إلى أن عدم شمولهم بالضمان الاجتماعي يأتي بسبب عدم حصولهم على الهوية الوطنية، مؤكداً صدور توجيهات وزير الشؤون الاجتماعية؛ للتنسيق مع الجهات المعنية لمعالجة وضعهم.

يُشار إلى أن فريق أجيال جدة التطوعي كان قد وقف على وضع القرية ورصد احتياجات سكانها.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“الصحة” تدعو إلى المحافظة على صحة كبار السن والمبادرة بتسجيلهم لأخذ اللقاح

هام – الرياض : ‬دعت “الصحة” كافة أفراد المجتمع، إلى المحافظة على صحة والديهم وكبار …