الرئيسية / الأخبار الرياضية / نائب فرنسي: المشتبه بهما يرغبان في الموت

نائب فرنسي: المشتبه بهما يرغبان في الموت

قال نائب فرنسي إن المشتبه بهما في الهجوم على صحيفة “شارلي إيبدو”، المحاصرين منذ ساعات مع رهينة يحتجزونها قرب مدرسة في بلدة دامارتان آن غويل شمال شرقي البلاد، الجمعة، “يرغبان في الموت”.

وأوضح النائب البرلماني إيف ألباريللو، الذي ذكر أنه داخل مركز القيادة للتلفزيون الفرنسي، إن الشقيقين أبلغا قناة “إي- تيلي” التلفزيونية، الجمعة، أنهما “يرغبان في الموت”.

من ناحية ثانية، ذكرت الناطقة باسم بلدة دامارتان، أودري توبينا، إن مسؤولين أجروا اتصالاً هاتفياً مع المشتبه بهما من أجل التفاوض لإخلاء آمن للمدرسة القريبة من مطبعة يحاصر بها الرجلان، مضيفة أن المشتبه بهما وافقا على ذلك.

ولاحقاً، أخلت السلطات مدرسة موافقة المشتبه بهما على السماح للأطفال بمرور آمن، وذلك خلال اتصال هاتفي معهما، بحسب ما ذكرت الناطقة باسم البلدية للأسوشيتد برس.

وأكد متحدث باسم وزير الداخلية الفرنسي أن الأولوية لإجراء حوار مع المشتبه بهما في الهجوم على شارلي إيبدو,

وكانت مصادر فرنسية أفادت بأن الآلاف من أفراد الأمن يحاصرون المشتبه بهما داخل مبنى بالبلدة، في وقت يعيق احتجاز الرهينة عملية إلقاء القبض عليهما.

ونفت النيابة في وقت سابق تقارير تحدثت عن مقتل شخص في تبادل لإطلاق النار مع المشتبه بهما في البلدة.

وجاء نفي النيابة إثر تقارير أشارت إلى مقتل شخص بالإضافة إلى جرح 10 آخرين خلال مطاردة المشتبه بهما التي يشارك بها الآلاف من عناصر الأمن، بدعم 5 طائرات مروحية.

وأفادت مصادر بأن المشتبه بهما محاصران داخل مبنى في بلدة دامارتان أن غويل، وطلبت السلطات من سكان البلدة البقاء في منازلهم.

من جانبه، ذكر وزير الداخلية برنار كازنوف أن قوات خاصة توجهت إلى البلدة، حيث تجري مطاردة المشتبه بهما.

وقال الوزير الفرنسي إن الأجهزة الأمنية جمعت معلومات مهمة بشأن المشتبه بهما، وإن هناك عملية تجري لاعتقالهما.

وكانت قوات الأمن تعمل منذ الخميس على تضييق الخناق على المشتبه بهما، سعيد وشريف كواشي، اللذين يعتقد أنهما منفذا الهجوم على صحيفة “شارلي إيبدو”، بعد أن شوهدا قرب مدينة فيليه-كوتريه.

ووضعت السطات الحكومية منطقة شمالي فرنسا في حالة استنفار قصوى.

وكان مدير محطة للوقود في جنوب مدينة فيليه-كوتريه قال، الخميس، إنه تعرف على شريف وسعيد كواشي، اللذين ولدا في باريس ويحملان الجنسية الفرنسية.

وبعد أن وقع ضحية سرقة، تعرف الرجل رسميا إلى الرجلين “الملثمين وفي حوزتهما بندقية كلاشينكوف وقاذفة صواريخ ظاهرتين”، وفقا لما ذكر مصدر أمني.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“الأهلي” يسعى لاستعادة توازنه و”الوحدة” لتحسين مركزه بدوري المحترفين

هام – الرياض : تنطلق غداً منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين في …