الرئيسية / الأخبار الرياضية / كأس آسيا 2015 م : الأخضر السعودي يسعى إلى تأكيد تفوقه القاري على الصين غدا

كأس آسيا 2015 م : الأخضر السعودي يسعى إلى تأكيد تفوقه القاري على الصين غدا

يسعى المنتخب السعودي إلى تأكيد تفوقه القاري على نظيره الصيني، خلال المواجهة التي تجمع بينهما في بريزبن ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية من نهائيات كأس آسيا 2015م لكرة القدم ظهرغدا بتوقيت المملكة .

ويعول المنتخب السعودي على سجله المميز أمام نظيره الصيني في مستهل مشواره الآسيوي، حيث سيجدد “الأخضر” الموعد مع “التنين” الصيني الذي سبق أن تواجه معه في التصفيات المؤهلة إلى النهائيات القارية الحالية وفاز عليه ذهابا 1- 0 ضمن منافسات المجموعة الثالثة، ثم تعادل معه إيابا بنتيجة سلبية في طريقه لتصدر المجموعة أمام العراق بفارق كبير، فيما نال الصينيون بطاقة التأهل الخاصة لصاحب أفضل مركز ثالث بفارق الأهداف عن لبنان .

ويأمل المنتخب السعودي أن يؤكد تفوقه القاري على منافسه إذ سبق أن تواجه معه في أربع مناسبات سابقة خلال النهائيات، فاز في ثلاث منها، أولها نهائي عام 1984 م (2- 0) وأخرها في ربع نهائي 1996م (4-3)، وتعادلا مرة واحدة .

واستعد الأخضر للبطولة من خلال معسكر إعدادي أقيم في استراليا على ثلاث مراحل بقيادة مدربه المعار الروماني كوزمين أولاريو، الذي يتفق الجميع على إمكاناته التدريبية الكبيرة لا سيما وأنه نجح مع عدد من الأندية الخليجية في السنوات الماضية، حيث أشرف خلالها على الهلال السعودي والسد القطري والعين والأهلي الإماراتيين .

ولم تكن استعدادات المنتخب السعودي، الحالم بلقبه الأول منذ 1996 م والرابع في تاريخه (توج به عامي 1984 و1996م، وخسر النهائي اعوام 1992 و2000 و2007) لمشاركته التاسعة في النهائيات القارية واعدة، إذ خسر مباراتيه الوديتين في استراليا ضد البحرين 1-4 ثم كوريا الجنوبية 0-2.

واستلم اولاريو تدريب السعودية قبل أسابيع قليلة من انطلاق كأس آسيا، وذلك بعد إقالة الإسباني خوان رامون لوبيز كارو بعد خسارة المنتخب أمام قطر في نهائي كأس الخليج، التي أقيمت في نوفمبر الماضي .

وستكون نقاط المباراة الثلاث مهمة جدا لتحديد مسار المجموعة في ظل وجود اوزبكستان وكوريا الشمالية، لكن الصين ستسعى جاهدة لتحقيق فوزها الرسمي الأول على السعودية منذ تصفيات مونديال 1998م، ومحاولة قول كلمتها في مشاركتها الحادية عشرة، حيث كانت أفضل انجازات الصين التأهل إلى نهائيات مونديال 2002 م في كوريا الجنوبية واليابان حتى الآن .

ويعول المنتخب الصيني على خبرة بيران لكي يبلغ الدور الثاني من البطولة القارية للمرة الأولى منذ أكثر من عقد من الزمن وتحديدا منذ نهائيات 2004م، على أرضه حين وصل إلى المباراة النهائية.

وسيحل المنتخب الصيني في استراليا مع 7 من لاعبي فريق غوانغجو ايفرغراند بينهم قائد “التنين” جي جينغ، اللاعب الوحيد في تشكيلة الـ23 لاعبا الذي يتجاوز الثلاثين من عمره (34 عاما)، والمهاجم لين غوان (28 عاما) .

وستكون مباراة السبت هي المباراة رقم (42) في تاريخ الأخضر بنهائيات آسيا حيث سبق أن لعب الأخضر في آسيا (41) فاز في (18) مباراة وتعادل في (13) وخسر في (10) مسجلاً (58) هدف ومستقبلاً (40) هدفا.

وخلال النهائيات الثمان التي خاضها الأخضر فإن مبارياته الافتتاحية شهدت (4) حالات تعادل وحالتي فوز وخسارتين، ويرجع آخر فوز للأخضر في مباراته الافتتاحية إلى كأس آسيا 1996 التي فاز بلقبها حيث انتصر في لقاءه الافتتاحي على منتخب تايلاند بنتيجة (6-0) فيما خرج من لقاؤه الافتتاحي الأخير عام 2011 بخسارة (1-2) من سوريا، علماً أنه واجه الصين في افتتاحية مواجهاته عام 1992 وانتهى اللقاء بالتعادل (1-1).

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“الشباب” يحافظ على القمة عبر بوابة “ضمك”

هام – الرياض : حافظ نادي “الشباب” على صدارته لجدول ترتيب مسابقة دوري كأس الأمير …