الرئيسية / الأخبار المحلية / “المواصفات” تقرّ المعيار السعودي لكفاءة استهلاك الوقود للمركبات الخفيفة

“المواصفات” تقرّ المعيار السعودي لكفاءة استهلاك الوقود للمركبات الخفيفة

أقرّ مجلس الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، اللائحة الفنية الخاصة بالمعيار السعودي لاقتصاد الوقود (SAUDI CAFE) للمركبات الخفيفة المضافة إلى المملكة العربية السعودية (2016-2020م)، والتي ستدخل حيز التنفيذ اعتباراً من يناير 2016م، كما أصدر المجلس قراره بإلغاء جميع الأشكال القديمة لبطاقة كفاءة استهلاك الطاقة للثلاجات والمجمدات، ومن المفترض البدء في تطبيق هذا القرار خلال شهرين.

جاء ذلك على هامش الاجتماع المائة وتسع وأربعين، لمجلس إدارة الهيئة برئاسة وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة؛ حيث نوّه محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة الدكتور سعد بن عثمان القصبي، إلى ضرورة بذل مزيد من الجهود من خلال شراكات مجتمعية أكثر فاعلية بين الهيئة والمجتمع ووسائل الإعلام لتحقيق الاستفادة المثلى من إقرار المواصفات القياسية السعودية لتفعيل أثرها في دعم الاقتصاد الوطني والوفاء بمتطلبات المستهلك وحماية الأسواق من المنتجات والسلع غير المطابقة، مشيراً إلى دور الهيئة الحيوي في دعم العديد من المبادرات الوطنية الاستراتيجية الخاصة بترشيد الطاقة والمياه مثل المواصفات القياسية واللوائح الفنية الخاصة بمواد العزل والمعيار السعودي لاقتصاد الوقود وتحديث مواصفات المكيفات.

وأكد “القصبي” تبني الهيئة لعدد من القضايا الاستراتيجية والركائز الأساسية التي تدفع بمؤشرات الإنجاز قدماً في خطة التنمية الشاملة للمملكة، وذلك من خلال بذل مزيد من الجهد والتعاون المشترك مع الهيئات والجهات المعنية لتفعيل المبادرات الوطنية الاستراتيجية، مشيراً إلى أن المجلس أقرّ اعتماد وتحديث نحو (196) مواصفة قياسية منها (54) جديدة في قطاعات المنتجات الكيميائية والبترولية، والعزل والنسيج، والمنتجات الكهربائية والإلكترونية، والمنتجات الميكانيكية والمعدنية، والمقاييس والموازين، إضافة إلى قطاع التشييد والبناء، كما اعتمد مجلس الإدارة (1.817) مواصفة قياسية ولائحة فنية خليجية، إضافة إلى تحديث لائحتين فنيتين من بين هذه المواصفات تتعلق بالمنتجات الكيميائية والبترولية.

واختتم حديثه قائلاً: “لا شك أن التداعيات الاقتصادية والمتغيرات الصناعية الدولية والإقليمية تستدعي منا العمل بكفاءة أكثر لمواكبة هذا النمو وتلك المتغيرات، والعمل على تعزيز وتوفير البيئة الاقتصادية الجاذبة للمنتجات والسلع ذات الجودة الأعلى لدعم الاقتصاد الوطني وسلامة المستهلك”.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“الغذاء والدواء” تقدم خطة عمل لتعزيز مشاركة إقليم الشرق الأدنى في منتدى دبي لسلامة الأغذية

هام – الرياض – واس : قدمت الهيئة العامة للغذاء والدواء خطة عمل ناقشت خلالها …