الرئيسية / الأخبار الرياضية / الهلال يقترب من التعاقد مع الهداف اليوناني ساماراس

الهلال يقترب من التعاقد مع الهداف اليوناني ساماراس

اقترب الهلاليون كثيراً من التعاقد مع جورجيوس ساماراس لاعب المنتخب اليوناني ومهاجم ويست بروميتش ألبيون الإنجليزي، كلاعب آسيوي بديلاً عن الكوري كواك تاي هو، الذي استقر مسيرو الفريق الأزرق على استبداله بمهاجم يساند ناصر الشمراني بعد إصابة ياسر القحطاني بقطع في الرباط الصليبي.

وبدأ ساماراس الذي يحمل جواز السفر الأسترالي، في نادي كريت الصغير في اليونان، وبعدها انتقل إلى هيرينهفين الهولندي ليلعب في فئاته السنية، ويصل بعدها إلى الفريق الأول في 2002 وهو لم يتجاوز 18 عاماً، وواصل اللعب مع الفريق حتى 2006، وتعرض خلالها لإصابة خطيرة بالقدم قبل أن ينهي مشواره مع الفريق الهولندي بـ88 مباراة و25 هدفاً، وبعد محاولات لفك العقد المبرم بينهما، اقتنع النادي بعرض مانشستر سيتي لشراء اللاعب اليوناني بصفقة تاريخية بلغت 6 ملايين جنيه إسترليني، ليكون أغلى لاعب في بلاده.

وفي مانشستر سيتي قبل انتقال ملكيته إلى الشيخ منصور بن زايد، كان ساماراس النجم الأبرز، لكن ستيورات بيرس مدرب الفريق آنذاك انتقده علناً، قائلاً إن على اليوناني اللعب بقوة أكثر، وبعدها قال ريتشارد دون، لاعب الفريق، بأن سبب هبوط مستوى السيتي بسبب عدم جدية اللاعبين الأجانب مما دفع ساماراس للرد عليهم عبر وسائل الإعلام، قبل أن تنتهي تجربته مع الفريق بـ8 أهداف في 54 مباراة لعبها، وينتقل بالإعارة إلى سيلتك 2008، ويستمر بعدها هناك في مدينة غلاسكو الاسكتلاندية.

وخلال تجربة سيلتك كان ساماراس نجماً مهماً ولعب على الطرف كثيراً، وكان موسم 2012 أحد أهم مواسمه مع الفريق بعدما بات اللاعب الأول في تاريخ النادي الذي يسجل في 5 مباريات أوروبية متتالية، وكان أحد أهم تلك الأهداف، الذي سجله في لقاء برشلونة ليمنح الفريق الاسكتلاندي أول فوز بتاريخه على الكتلان، وبعد 5 مواسم لعب فيها 155 مباراة سجل فيها 52 هدفاً، وحقق بطولة الدوري والكؤوس الاسكتلاندية.

وعلى الصعيد الدولي، يعتبر ساماراس أحد أنجح اللاعبين في منتخب اليونان، رغم أنه لم يسجل سوى 9 أهداف في 81 مباراة دولية، لكنه كان صاحب الفضل بتحقيق البلاد إنجازها الأهم بكؤوس العالم عندما سجل هدف الفوز في شباك ساحل العاج ليتأهل منتخب بلاده إلى ثمن النهائي لأول مرة.

وفي صغره، كان يحلم بأن يكون مثل ماركو فان باستن كلاعب كرة قدم، ويسهر إلى وقت متأخر في الليل ليضمن مشاهدة نجمه الآخر مايكل جوردان، ليتعلم ساماراس من الأول المهارة والتهديف، ويكتسب الارتقاء العالي من متابعة نجم كرة السلة الأسطوري، علماً أن والده كان أحد أعظم اليونانيين في رياضة كرة السلة قبل اعتزاله اللعب نهاية الألفية الماضية.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

الأخضر يتلقّى موافقة منتخب فلسطين لتقديم لقاء الفريقين إلى 30 مارس

هام – الرياض : تلقّى الاتحاد السعودي لكرة القدم موافقة نظيره الفلسطيني على تقديم موعد …