الرئيسية / الأخبار السياسية / أمير الشرقية يحذر من خطورة “السمنة” على الأطفال

أمير الشرقية يحذر من خطورة “السمنة” على الأطفال

أكد الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية أن العمل الخيري ومؤسساته وجهاته في المملكة يلقى كل الدعم والسخاء من الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، محذراً في الوقت نفسه خطورة أمراض السكر والسمنة على الأطفال؛ حيث حث الآباء والأمهات على ضرورة الاهتمام بصحة أبنائهم وما يتناولونه من أغذية.

وأوضح أن الحكومة تشدد على ضرورة الاهتمام بكل ما يكفل الصحة والأمان لجميع المواطنين، وقال: “ما وصلنا إليه من نهضة صحية أشاد بها البعيد قبل القريب ما هو إلا نتاج إصرار وعزيمة ودعم من المهتمين بالأمر في بلادنا”.

وخلال افتتاحه المؤتمر الدولي لمكافحة وباء السكري ” 2030 هل نحن مستعدون؟” الذي تنظمه الجمعية السعودية للسكر والغدد الصماء بالتعاون مع الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية اليوم بفندق ميريديان بالخبر، أكد أمير المنطقة على أهمية دور المدارس واهتمامها بالطلاب والطالبات.

وقال: “لا يجب أن تقتصر التوعية المتعلقة بالصحة على برنامج معين أو مناسبة عابرة وإنما يجب أن تصبح نمطا معيشيًا وسلوكاً من خلال استمرارية برامج التوعية وتكثيفها وإيجاد خطة عمل استراتيجية يشارك بها الجميع متمنياً سموه أن يسهم هذا المؤتمر الطبي بالمساعدة على فتح قنوات للتواصل الفعال بين الخبرات الطبية والفنية في هذا المجال”.

وأضاف: “نأمل أن تؤدي كافة هذه الجهود إلى رفع مستويات الرعاية الصحية والوعي الثقافي لتحقيق صحة أفضل للمواطن والمقيم”.

من جهته؛ قال رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للسكر والغدد الصماء بالمنطقة الشرقية الشيخ عبدالعزيز التركي: “المملكة تحتل موقعاً متقدماً على مستوى العالم من حيث معدلات السمنة والسكري حيث يرتبطان معًا ولهما مضاعفات خطيرة على المستويات الصحية والنفسية والاجتماعية والاقتصادية”.

وأضاف: “المؤتمر يهدف إلى نشر الوعي الصحي لدى الأفراد والأسر والمجتمعات بالمخاطر الصحية كالسكري والسمنة حيث من المتوقع أن تصل نسبة مصابي السكري بالمملكة مع حلول عام 2030 م إلى أكثر من 50% وأن يتحول ذلك المرض إلى وباء وتؤدي تلك الزيادة إلى ارتفاع نسبة الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية وأمراض الكلى والعجز وبعض أنواع السرطان”.

وأردف مدير الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور خالد الشيباني: “المسح الصحي الذي قامت به وزارة الصحة في عام 2014م والذي شمل جميع مناطق المملكة للفئة العمرية من 15/65 سنة أظهر أن نسبة الإصابة بداء السكري تمثل 13.4% ( 14.8%عند الذكور و 11.7% عند الإناث)”.

وتابع: “وزارة الصحة تبنت تنفيذ الخطة الوطنية لمكافحة داء السكري للسنوات العشر القادمة ( 2008 2018 ) منذ إقرار هذه الخطة عن طريق وزارة الصحة بدول مجلس التعاون الخليجي ، حيث يصل عدد مرضى السكر في المنطقة الشرقية فقط إلى 59 ألف مريض يتلقون هذه الخدمات”.

وقال “التركي”: “معدل ما تنفقه وزارة الصحة على مرض السكر يعادل عشرة أضعاف معدل ما ينفق على المرضى الخالين من هذا المرض من خلال البرامج الوقائية والعلاجية والتدخلات الجراحية الناتجة عن مضاعفات هذا المرض”.

وأضاف: “وزارة الصحة تسعى إلى إشراك جميع الجهات المعنية بالوقاية من المرض في هذا الجانب”.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

مقتل 20 حوثيًّا في معارك مع الجيش اليمني بمأرب

هام – اليمن : أعلنت الحكومة اليمنية، اليوم السبت، مقتل 20 عنصرًا من ميليشيات الحوثي …