الرئيسية / الأخبار المحلية / أمانة جدة: إعلان شبكة النقل العام والمترو خلال شهر

أمانة جدة: إعلان شبكة النقل العام والمترو خلال شهر

أوضحت أمانة جدة اكتمال الإعلان عن تفاصيل الشبكة المحدثة للنقل العام، خلال شهر واحد، لافتة إلى أن مشروع مترو المحافظة في المراحل النهائية، حيث يتم العمل مع الاستشاريين العالميين على تحديث مخطط النقل العام للمدينة، بما يشمل جميع أنماط النقل العام من شبكة المترو، وقطار خفيف، وشبكة للحافلات، والحافلة البحرية، وترام الكورنيش، إضافة إلى العناصر المساندة الأخرى، وهي: جسر أبحر المعلق، ومحطة المنطلق في قلب جدة.

وأضافت الأمانة أنها تعمل على شبكة سكة حديد خفيفة، وتنفيذ مخرجات دراسة النقل العام، ونموذج تنبؤ مروري ونظام نقل عام؛ وذلك لتحقيق زيادة ملموسة في حصة الحافلات وغيرها من وسائل النقل العام.

ويستند نظام النقل في جدة على السيارات في المقام الأول، وأدى الاختلال الحالي بين تنامي الطلب على النقل، ومحدودية خيارات النقل البديلة إلى بيئة يسيطر عليها التنقل بالسيارة، كما أن النمو المستمر للمدينة إضافةً إلى وجود عدد كبير من السكان الشباب؛ يعني عدداً كبيراً من السائقين الجدد في السنوات المقبلة، وهذا يؤدي إلى الازدحام المروري الشديد، كذلك التصميم غير الملائم للتقاطعات والإشارات المرورية، وكثرة المداخل والمخارج على الطرق السريعة؛ ما يؤدي إلى أداء ضعيف لشبكة الطرق لا يلبي احتياجات المدينة بشكل فعال.

وأشارت أمانة جدة إلى أن وسائل النقل العام داخل المدينة قليلة جداً، والنظام الحالي غير مهيأ لأعداد كبيرة، لاسيما من حيث تخطيط المسارات، وجودة الخدمة والتنظيم، حيث تنحصر وسائل النقل العام في شبكة الحافلات العامة، وبشكل عام، التنقل مشياً على الأقدام يعتبر غير آمن أو ملائم، وينعكس ذلك في الحوادث المرورية المرتفعة، كما أن سوء تصميم مسارات المشي العامة والأرصفة لا يشجع على المشي، كذلك يفتقر نظام التخطيط العمراني الحالي في جدة إلى السياسات وأدوات التقييم الآلي التي تمكن الأمانة من اتخاذ قرارات تطوير إستراتيجية ملائمة لتوفير البنية التحتية للنقل.

وأكدت الأمانة أن الطلب يزيد على مواقف السيارات زيادة كبيرة في جميع أرجاء المدينة، ولا يوجد تنظيم كاف لوقوف السيارات في مدينة جدة، كما أن توفير مواقف السيارات في المشاريع الجديدة يفتقد إلى التنظيم الجيد، حيث لم تطبق معايير لتزويد مواقف كافية للسيارات في المشاريع الجديدة، مشيرة إلى أن بيانات السلامة على الطرق تم جمعها من قبل عديد من الهيئات، من دون وجود أي تنسيق؛ ما يجعلها غير قابلة للاستخدام في التخطيط واتخاذ القرارات.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

النيابة العامة تتعاون مع الهيئة العامة للأوقاف في مكافحة غسل الأموال

هام – الرياض – واس : وقع فضيلة وكيل النيابة العامة المساعد للتحقيق الشيخ عبدالله …