الرئيسية / المقالات / مبادرة المجتمع الأهلي السعودي لإعمار مساجد الطرق السريعة

مبادرة المجتمع الأهلي السعودي لإعمار مساجد الطرق السريعة

المملكة العربية السعودية تمتاز بمساحتها الشاسعة مترامية الأطراف فتبلغ مساحتها نحو مليوني كيلو متر مربع، تُمثِّل نحو (70%) من مساحة شبه الجزيرة العربية البالغة نحو (2.8) مليون كم2.
قامت السلطات السعودية مشكورة بتقسيمها إلى (13) منطقة إدارية، تضم (106) محافظة، ونحو (1377) مركزاً، يربط بينها شبكة هائلة من الطرق السريعة والتي غالبا ما تؤدي بشكل أو أخر إلى الحرمين الشريفين.
الطرق السريعة في المملكة تمتاز بطولها، فلك أن تتخيل أنه من أقل الطرق طولا طريق الرياض (العاصمة )- الدمام (المنطقة الشرقية) يبلغ 385كم، وطريق الرياض – عنيزة لا يقل عن 400كم، أما طريق الرياض مكة المكرمة فإنه يبلغ 990كم تقريبا، لذا كان من الطبيعي أن تتواجد محطات الخدمة بكثافة لتقدم لمرتادي هذه الطرق السريعة خدمات الوقود والمحروقات وصيانة السيارات والأطعمة والمشروبات وأنواع المستهلكات اللازمة للسفر.
ورغم حرص هذه المحطات (التي تبلغ حسب التقديرات المتداولة 1200 محطة) على جذب المسافرين بتوفير مساجد ومصليات يستطيعون أن يؤدوا فيها الصلوات المفروضة وهم مسافرون، أثناء فترات الراحة والتسوق إلا أن حالة هذه المساجد تستغيث من الإهمال وعدم الرعاية وعدم صيانة التالف من أجهزتها سواء المكيفات أو المراوح أو مضخات المياه أو دورات قضاء الحاجة بل إن بعض هذه المساجد والمصليات ربما تعرض للهدم أو عوامل التعرية لتواجده في الصحراء ومناخها المعروف وتحتاج لإعادة تأهيل فضلا عن تجديد الفرش والسجاد.
بدأت هذه الحالة المزرية لمساجد الطرق السريعة تحوز اهتمام قطاع كبير من الجمعيات الأهلية الخيرية مثل وقف خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله لوالديه (رحمهما الله)، مؤسسة الشيخ سليمان الراجحي الوقفية لعمارة المساجد، المؤسسة الخيرية لإعمار المساجد، مؤسسة العنود الخيرية، مؤسسة الملك خالد الخيرية، مؤسسة السبيعي الخيرية، الجمعية الخيرية للخدمات الهندسية “هندسية”، وقامت الأخيرة بمبادرة تجميعية لهذه الجهود فدعت إلى لقائين متخصصين خصصت الأول لوضع إستراتيجية لرعاية وإعمار وصيانة وتشغيل وإعادة تأهيل مساجد الطرق السريعة.
ويأتي اللقاء الثاني المزمع عقده بتاريخ 14 رجب 1433هـ كمحاولة لتنظيم التداخل في تنفيذ أعمال صيانة وترميم وتشغيل العديد من المواقع والطرق ورغبة في توحيد الجهود وعدم الازدواجية والعمل بمهنية، ورحبت الجمعية الخيرية الهندسية بالمشاركات وطرح الأفكار والمقترحات والرؤى حول هذا المشروع.
ومن المقرر أن يشتمل برنامج اللقاء على عرض إستراتيجية المشروع، وعرض النماذج المقترحة لمساجد الطرق، واستعراض نتائج مسابقة تصاميم المساجد المقامة بكلية العمارة والتخطيط بجامعة الملك سعود خصيصا لهذا الغرض، ومناقشة الخطة التنفيذية للمشروع، واستعراض تجارب بعض الجمعيات المعنية بالمشروع.
خطوات جادة على الطريق:
ونجحت الجمعية الخيرية للخدمات الهندسية برئاسة سمو الأمير الدكتور خالد بن عبدالله بن مقرن آل سعود، بالمشاركة مع الجمعيات الداعمة المعنية بالمشروع الخيري لإعمار المساجد في الطرق السريعة في تنفيذ مجموعة من الأعمال التحضيرية للمشروع مثل:
1. إعداد خطة إستراتيجية للمشروع.
2. إجراء مسابقة لتصاميم نماذج مساجد الطرق بالتعاون مع قسم العمارة والتخطيط بجامعة الملك سعود.
3. إعداد نماذج مختلفة المقاسات لإحلال وإنشاء بعض المساجد الجديدة في بعض الطرق.
4. إعداد مواصفات قياسية لعملية صيانة ونظافة وترميم وإعادة تأهيل مساجد الطرق.
5. المشاركة في اجتماع المؤسسات والجمعيات الخيرية الداعمة لترميم وصيانة وتشغيل المساجد على طريق مكة المكرمة المدينة المنورة المنعقد بتاريخ 7/4/1433هـ والجاري تغطية أعمال الصيانة والترميمات به من خلال لجنة تم تشكيلها لهذا الطريق

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

شوق وضياء

بقلم د. علياء المروعي عندما يشتاق الإنسان وتحرك الأشواق مشاعره المختزنة داخله فتبث عبر تيارات …