الرئيسية / المقالات / كلنا نبايعكم على السمع والطاعة.

كلنا نبايعكم على السمع والطاعة.

كلنا نبايعكم على السمع والطاعة.

تفاعل شعبنا الوفي عامة وكما تفاعلت أنا معهم خاصة لأضم صوتي إلى صوتهم، وأعلن من هنا كجمعا بهم ومعهم في وقوفهم وصفهم، وفي وفائهم ووحدتهم، وفي حبهم وولائهم واخلاصهم مع قيادتنا الحكيمة والرشيدة حفظها الله، وكتعبيرا منا وتأييدا للأوامر الملكية الكريمة، والتي لم تكن أساسا إلا كمصدر فرحة لنا، وكسعادة ورضى، وكبهجة وطمأنينة كانت ولازالت نابعة من عمق قلوبنا ومن داخل صدورنا، وقد حانت لحظتها اليوم كي نترجمها معا ونطلقها سوية من أقصى شمال مملكتنا الحبيبة إلى جنوبها، ومن شرقها إلى غربها، رافعين بأسمى آيات التهاني والتبريكات، ومعلنين مبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع (وفقهما الله)، واتباعا لوصية رسولنا الكريم (صلى الله عليه وسلم) ” أن لا يبات أحدكم إلا وفي رقبته بيعة ” وعليه .. فكلنا نبايعكم على السمع والطاعة، وفي العسر واليسر، وفي المنشط والمكره، داعين الله العلي القدير أن يحفظكم بحفظه وأن يؤيدكم بعونه وتوفيقه وتسديده، وأن يديم علينا وعلى مملكتنا الحبيبة نعمة الإسلام والسلام، ونعمة الأمن والأمان، ونعمة الرخاء والاستقرار.

سامي أبودش
كاتب مقالات.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

سمير ودلال

بقلم : الدكتور خليفة الملحم سمير غانم اسم ارتبط بالفن و الضحك و الفكاهة فقد …