الرئيسية / المقالات / قهر في ليلة قدر

قهر في ليلة قدر

تبقى الأيام تخيط لنا مؤامرة اكتئاب
وأمنياتنا معلّقة بفانوس يخرج منه المارد العملاق
ليأتي لنا بالعيد المغيّب خلف حدود الدول العربية
بشمسها المنتحرة على حبل الغروب
من يعيد لنا صُبح الدول العربية محملّاً بتكبيرات العيد
لا تزل الكلمات مبعثرة على حدود ملتهبة
من سيجمعنا بيوم عيد؟!
اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفُ عنا

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

الكرة السعودية (همتنا جبل طويق )

  بقلم : راكان بن سامي بالطيور ركائز الرؤية السعودية مجتمع حيوي، اقتصاد مزدهر، وطن …