الرئيسية / الأخبار الرياضية / المطوع: حاولوا استدراجي إلى حروب شخصية وسأقاضي كل من شكك بنزاهة إدارتي

المطوع: حاولوا استدراجي إلى حروب شخصية وسأقاضي كل من شكك بنزاهة إدارتي

أعلن رئيس الرائد السابق فهد المطوع عزمه على مقاضاة عدد من الاسماء التي شككت بالعمل المالي والاداري الذي قامت به ادارته، وقال بعد وصول خطاب من الرئاسة العامة لرعاية الشباب يبرئ إدارته من أي أخطاء مالية: “الحمد لله ظهرت الحقيقة للجميع من أعلى سلطة رياضية في السعودية وعرف الجميع أن ما حدث من محاولات تشكيك هو أمر كيدي، والرئاسة العامة لرعاية الشباب أنصفتني وثبتت مبلغ ٥٦ مليون ريال على الرغم من أنني كنت اعتقد أن المبلغ هو ٥٥ مليون ريال، والكل الآن بات يعرف أسباب إثارة هذه الشكوك حول إدارتي وأنها مجرد أمور كيدية لاتمت للواقع بصلة، وسأحصل على حقي القانوني بإذن الله من كل شخص اتهمني أو شكك بذمتي وسنقف سوياً أمام القضاء في الدنيا وأمام الله في الآخرة، وكل شخص سيأخذ حقه.

أما الرائد ككيان فهو يبقى بعيداً عن كل هذه الأمور، لأن هناك من أراد أن يستدرجنا لحروب شخصية من شأنها الضرر بالنادي ولكنني لم ادخل في اي خلاف مع اي شخص وانتظرت حتى أحصل على مايثبت أن ماكان يحدث هو محاولة لتصفية الحسابات، وأؤكد أنني سأقاضي كل من وقف خلف محاولة تشويه سمعتي والضرر بي، وسينصفنا القضاء جميعاً”. وكان وكيل الرئيس العام لرعاية الشباب فيصل النصار أرسل خطاباً لمكتب رعاية الشباب في القصيم يحتوي على نتائج المكلفة بالتدقيق في العمل الإداري والمالي في عهد إدارتي فهد المطوع وعبدالعزيز المسلم، وأكدت رعاية الشباب عدم صحة الشكوى المقدمة ضد المطوع المطوع الذي قدم مبلغ ٥٦ مليونا و٦١٥ ألف ريال، وحثت الرئاسة الرائديين على تشكيل مجلس شرفي لزيادة الموارد المالية للنادي، وأحالت ملف الاستثمار وعقود الاستثمار إلى ادارة الاستثمار وخصخصة الاندية حسب الاستثمار، ورفعت خطاباً للشركة المتعهدة بصيانة المنشآت الرياضية يوصي بضم مقر الرائد الحالي للمقرات التي تخضع لصيانة الشركة على نفقة رعاية الشباب.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

مساء اليوم.. الهلال يسعى للثأر من الفتح وتضييق الخناق على الشباب

هام – الرياض : يحل الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال ضيفاً ثقيلاً على نظيره …