الرئيسية / الأخبار المحلية / إجراءات سريعة لمعالجة نقص المياه في المدينة المنورة

إجراءات سريعة لمعالجة نقص المياه في المدينة المنورة

اتخذت المديرية العامة للمياه بمنطقة المدينة المنورة، الإجراءات اللازمة لسرعة معالجة أسباب نقص المياه على بعض أحياء المدينة المنورة من خلال تنفيذ خططها التشغيلية المتكاملة لمواجهة هذا النقص في كميات المياه.

وأوضح مدير عام المياه بمنطقة المدينة المنورة المهندس صالح بن عبدالعزيز جبلاوي أن ذلك جاء إنفاذا لتوجيهات أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز بسرعة معالجة إمدادات المياه مؤكداً أن تبني سموه لبرنامج أداء مشاريع منطقة المدينة المنورة تجسيد لحرص سموه على مشاركة المواطن بكل ما يخص تنمية المنطقة.

وقال: إن المدينة المنورة وما تشهده حاليا من نقص في كميات المياه يعود لقيام المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة بأعمال الصيانة الدورية لوحدات محطات التحلية التي تستمر لمدة (12) أسبوعاً ابتداء من تاريخ 19 / 3 / 1436هـ، مما قلص من كميات المياه الواردة للمدينة المنورة، حيث تأتي أهمية هذه الصيانة لضمان أداء محطات التحلية بكامل طاقتها الإنتاجية خلال فترة الصيف الذي يتخلله موسم رمضان والحج بمضاعفة معدل استهلاك المياه.

وأشار المهندس جبلاوي إلى أن المديرية قامت بإعداد خطة تشغيلية متكاملة لمواجهة النقص في كميات المياه المحلاة الواردة للمدينة المنورة خلال فترة الصيانة المذكورة واتخاذ كافة الاستعدادات اللازمة لسد أكبر قدر ممكن من النقص في كمية المياه، بالإضافة إلى ما قامت به المديرية خلال فصل الشتاء بتغذية خزانات المديرية بالمياه لرفع الطاقة التخزينية واستغلالها خلال فترة الصيانة، كما تم زيادة كميات المياه الواردة من حقول آبار المديرية بأقصى طاقة إنتاجية بالإضافة لزيادة أعداد فرق الصيانة والطوارئ لمواجهة أي خلل قد يطرأ على شبكات المياه ويؤثر على خطط التوزيع فضلاً عن زيادة أعداد صهاريج المياه التابعة للمديرية والصهاريج التابعة لمقاولي السقيا المعتمدين بالمديرية للعمل على مدار الأربع وعشرين ساعة لتلبية احتياجات المواطنين.

وأضاف أن المديرية تقوم بالتنسيق مع المختصين بالمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة لسرعة الانتهاء من أعمال الصيانة بوحدات التحلية إنفاذاً لتوجيهات سمو أمير منطقة المدينة المنورة بتلبية احتياجات المواطنين.

وأكد مدير عام المياه بمنطقة المدينة المنورة أن المديرية تسعى بتوجيه ومتابعة من مقام إمارة منطقة المدينة المنورة ووزارة المياه والكهرباء لتطبيق الخطط التنموية الخمسية في المملكة لتعزيز الأمن المائي الاستراتيجي من خلال وضع خطط إستراتيجية يتم تنفيذها على مراحل تتواكب مع تزايد معدلات الطلب على المياه بمنطقة المدينة المنورة، حيث تم بحمد الله تعالى وفضله الانتهاء من تنفيذ العديد من الخزانات الإستراتيجية بأنحاء متفرقة بالمدينة المنورة وهو ما أسهم في مضاعفة الطاقة التخزينية للمياه بالمدينة المنورة من 1،5 مليون متر مكعب إلى ثلاثة مليون متر مكعب بتكاليف تجاوزت / 300 مليون / ريـال، بالإضافة إلى مشاريع خزانات جاري تنفيذها بطاقة تخزينية إضافية قدرها مليون متر مكعب لتصل الطاقة التخزينية إلى (4) ملايين متر مكعب وذلك استعداداً لاستقبال مياه المرحلة الثالثة للمياه المحلاة الجاري تنفيذها حالياً لتلبية احتياجات منطقة المدينة المنورة من المياه المحلاة.

كما تقوم المديرية على تطوير الخدمات التي تقدمها للمواطنين حيث يجري حالياً تنفيذ مشروع جديد لتطوير أشياب المياه بالمدينة المنورة وفق أفضل التقنيات والمواصفات وتعتمد على أحدث أساليب التحكم والإدارة الآلية بأنظمة الاسكادا ومزود بإشارات ضوئية وأنظمة القراءة عن بعد، بالإضافة إلى أنظمة التحكم في مسارات دخول وخروج وانتظار الصهاريج بساحات مخصصة لذلك، كما تتضمن الأعمال إنشاء مباني لانتظار العملاء مزودة بأحدث الأنظمة الآلية الخاصة بتنظيم انتظار العملاء وتسجيل البيانات والحصول على الصهاريج مع وجود ربط آلي مباشر بين الصهاريج ورقم العميل لضمان سرعة حصول العملاء على الخدمة، وكذلك تتضمن الأنظمة وجود اختيارات عديدة للعملاء منها (خدمة الدفع المسبق – الحصول على الخدمة عن طريق الهاتف – الحصول على الخدمة عن طريق موقع المديرية الإلكتروني).

وبين مدير عام المياه بمنطقة المدينة المنورة أن الغرض الأساسي من هذا المشروع سهولة حصول العملاء على الخدمة بما يتيح تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين وسرعة الاستجابة.

وتابع قائلا في الحقيقة إن ما تشهده المدينة المنورة حاليا من تطور وطفرة عمرانية كبيرة تتضمن مشاريع تنموية عملاقة منها مشروع خادم الحرمين الشريفين للتوسعة الكبرى للمسجد النبوي والمناطق المحيطة به ومشروع دار الهجرة لإسكان الحجاج بالمدينة المنورة ومشروع المخطط العيني الجديد بالمدينة المنورة ومشروع قطار الحرمين ومشروع المطار الجديد، هذه المشاريع الضخمة تقوم المديرية بالتنسيق مع الجهات المختصة المسؤولة عنها والاستشاريين التابعين لتلك الجهات وذلك لتحديد متطلبات واحتياجات تلك المشاريع من خدمات المياه والصرف الصحي والمياه المعالجة وذلك على المدى الزمني لتطور وإنشاء تلك المشاريع، حيث تم فعليا إعداد تصور متكامل لجميع المشاريع التي يجب تنفيذها وتحديد التكاليف التقديرية لها وتم الرفع بهذا التصور لوزارة المالية لدراسته واعتماده تمهيدا للبدء بطرح تلك المشاريع وتنفيذها.

وأضاف لقد تم الأخذ بالاعتبار أيضا انعكاسات تلك المشاريع التنموية على المدينة المنورة من التوسعات العمرانية والزيادة السكانية المتوقعة واحتياجاتهم من المياه، وقد سبق للمديرية عمل دراسة لتحديد الاحتياجات المائية اللازمة لمنطقة المدينة المنورة حتى عام 1470هـ وتوضح هذه الدراسة الاحتياج اليومي لجميع مدن ومحافظات المنطقة حيث يتم التنسيق مع المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة لتحديد المراحل اللازمة لتوسعة محطات التحلية والرفع بذلك للجهات المعنية.

وفي ختام تصريحه أشاد المهندس جبلاوي بالجهود التي تبذلها الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد ـ حفظهم الله ـ لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين، أكد على أهمية ترشيد استهلاك المياه في جميع أغراض الاستخدام سواء بالمنازل أو المدارس أو المساجد أو مواقع العمل، وذلك وفقاً لتعاليم ديننا الحنيف وواجبنا الاجتماعي، مشيراً إلى أن المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة تقوم حاليا بتنفيذ المرحلة الثالثة من المياه المحلاة التي سوف توفر حال تشغيلها ودخولها الخدمة احتياجات منطقة المدينة المنورة من المياه المحلاة حتى عام 1450هـ.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

النيابة العامة تحذر من نشر الشائعات والأكاذيب حول السوق المالية

هام – الرياض : حذّرت النيابة العامة من القيام عمداً بأي إجراء يُوجِد انطباعاً غير …