الرئيسية / الأخبار المحلية / إنتخاب مجلس إدارة جديد لفرع الخليج من الجمعية الدولية للعلاقات العامة

إنتخاب مجلس إدارة جديد لفرع الخليج من الجمعية الدولية للعلاقات العامة

أعلن الأستاذ محمد عبدالحميد طحلاوي، عضو فرع الخليج من الجمعية الدولية للعلاقات العامة، ورئيس لجنة انتخابات مجلس إدارة الفرع لعامي 2015 و 2016، يوم السبت الماضي أن الانتخابات قد انتهت، باكتمال عمليتي التصويت وفرز أصوات الناخبين الأعضاء في فرع الجمعية من دول الخليج العربية. وكانت النتيجة انتخاب حسن الحسن رئيساً لمجلس إدارة فرع الجمعية، والدكتور فهد إبراهيم الشهابي نائباً تنفيذياً للرئيس، وخالد الصفيان نائباً للرئيس للمنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية، ويعرب الثنيان نائباً للرئيس للمنطقة الوسطى من المملكة العربية السعودية، وخالد الطويلي نائباَ للرئيس للمنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية. كما تم انتخاب ناجي أحمد العثمان نائباً للرئيس في مملكة البحرين، وعبدالله العبدالجبار نائباً للرئيس في دولة قطر، وخلود الفيلي نائباً للرئيس في دولة الكويت، وشيخة المسكري نائبا للرئيس في دولة الإمارات العربية المتحدة، ، وعلي المطاعني نائباً للرئيس في سلطنة عمان. وتم انتخاب خالد الخان لمنصب نائب الرئيس للتدريب والمؤتمرات، ومحمد الكليب نائباً للرئيس لشؤون العضوية، ورحاب أبوزيد نائباً للرئيس للعلاقات العامة والإعلام، وصلاح الظاهري نائباً للرئيس للشؤون المالية.

بهذه المناسبة، أعرب الرئيس الجديد لمجلس إدارة الجمعية الدولية للعلاقات العامة، فرع الخليج؛ حسن الحسن عن سعادته بنتائج الانتخابات، وتقدم بالشكر والامتنان لجميع الأعضاء الذين انتخبوه لقيادة هذه الجمعية المتخصصة في دورتها الجديدة، التي تمتد لسنتين قادمتين، ورحب بأعضاء الإدارة الحالية الذين تم انتخابهم وقال:” تملأني الثقة بأن إمكاناتهم وخبراتهم العلمية والعملية التي يحملونها معهم إلى مواقعهم في الجمعية، ستكون سنداً في استمرار تحقيق الإنجازات والفوائد التي يرجو أعضاء الجمعية تحقيقها في كل مكان. ونحن، في مجلس الإدارة الجديد، ملتزمون، إن شاء الله، أمام أعضاء الجمعية تحقيق الأهداف الموضوعة للجمعية لما فيه فائدة المجتمع وقطاعات الأعمال الخاصة والحكومية في هذه المنطقة.

كذلك، شكر حسن الحسن أعضاء مجلس الإدارة السابق على إنجازاتهم التي شملت تنظيم عدد من المؤتمرات الدولية والإقليمية، وإقامة نشاطات وندوات وورش عمل متخصصة في كل دول الخليج العربي، مما كان لها الأثر البالغ في مهنة العلاقات العامة، وفي تفكير وأداء المتخصصين والممارسين لها في المنطقة. وأكد مواصلة الجمعية حرصها على أن تكون شريكاً في خلق صورة جديدة لمفهوم وأعمال علاقات عامة تعتمد على موارد بشرية مؤهلة تأهيلاً جيداً، وقادرة على استخدام جميع المستجدات التقنية والاتصالية لتحقيق أهدافها ومفاهيمها.

من جانبه، هنأ الرئيس السابق للجمعية ، فيصل الزهراني رئيس المجلس الجديد وأعضاءه على نيلهم ثقة أعضاء الجمعية، وتمنى لهم التوفيق والنجاح خلال فترة إدارتهم لها، كما أشار إلى بعض منجزات الجمعية خلال السنوات الماضية، ، حيث قامت الجمعية بمراجعة رؤيتها ورسالتها وأهدافها ونظامها الأساس، لكي تتمكن من مواكبة التطور الذي شهدته مهنة العلاقات العامة، لا سيما من جانب ما استجد من متغيرات في وسائل الاتصال، أو من جانب ما تحظى به وظائف العلاقات العامة من تنامي اهتمام السوق بها، وإقبال الشباب من الجنسين على وظائفها، التي تتميز بالتحدي والإبداع.

واستعرض الزهراني بعض نشاطات فرع الجمعية خلال العقد الماضي، حيث ذكر أنه قد تم تنظيم أكثر من 30 فعالية، اشتملت على حوالي 120 جلسة متخصصة، وحوالي 120 ورشة عمل في مختلف وظائف العلاقات العامة؛ من النشر إلى العلاقات الإعلامية، وإعلام الأزمات، والمسؤولية الاجتماعية للشركات، والتعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي، وإعداد المتحدث الرسمي، وغيرها من الموضوعات الملحة في صناعة العلاقات العامة الحديثة.

وتحدث عن أبرز نتائج مؤتمرات الجمعية, كمؤتمر دبي الدولي الذي تمخض عنه إصدار (إعلان دبي)، الذي اشتمل على عدد من المبادئ الأساس لتطبيق المعايير الأخلاقية والمهنية بين خبراء وممارسي مهنة العلاقات العامة، وتشجيع ثقافة الحوار فيما بينهم من جهة، وفيما بينهم وبين زملائهم في المهنة على مستوى العالم ككل. وتحديث وإقرار ميثاق السلوك المهني للجمعية الدولية للعلاقات العامة، الذي أُعلن عنه في مؤتمرها الإقليمي الثاني في مدينة أبوظبي في عام 2011م. وقد صدر هذا الميثاق بعدة لغات وأوصت به الجمعية لأعضائها ولممارسي العلاقات العامة في جميع أنحاء العالم.

من جانبه أعرب الأستاذ / خالد بن محمد الصفيان نائب الرئيس في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية عن بالغ شكره وتقديريه لكل من منحه صوته خلال فترة الاقتراع ، وعلى تلك الثقة الغالية التي يتطلب أن تواجه بالعمل الدؤوب ، والسعي لتحقيق المزيد من الإنجازات ، سائلاً المولى عزوجل أن يكون هو وزملائه قيمة مضافة تصب في تطوير المهام المناطة بهم ، و وفق الخطط الاستراتيجية المعتمدة لتحقيق الأهداف المنشودة بمشيئة الله، كما انتهز الصفيان الفرصة لتقديم الشكر والعرفان للأستاذ / محمد العصيمي نائب الرئيس للمنطقة الشرقية السابق على كل ما قدمه و فريق العمل الذي عمل معه طيلة الفترة المنصرمة من تفعيل دور الجمعية في هذا الجزء الهام من مناطق المملكة ، والذي يحتضن الرجال المخلصين والمتخصصين في مجال العلاقات العامة والاتصالات أو أصحاب الفكر المتطور والداعم والمقيم في العديد من المجالات ذات الصلة ، كما أن هناك البيئة الحاضنة و الداعمة والمحفز لنجاح أي مشروع ، و التي ستكون جميعها عناصر داعمة للاستثمار في كل ما يعود بالنفع للجمعية في المنطقة الشرقية ، وايضاً لمواجهة التحديات المستقبلية المتوقعة.

من الجدير بالذكر أن الجمعية الدولية للعلاقات العامة- فرع الخليج، تاسست عام 2003 ومقرها الرئيسي في مدينه الظهران من المملكة العربية السعودية حيث يربو اعضائها على الف وخمسمائة عضو من جميع دول الخليج. وحققت الجمعية الكثير من التقدم والحضور على المستويين الإقليمي والدولي خلال السنوات الماضية. واكتسبت، في الوقت ذاته، خبرة عريضة، مكنتها وستمكنها، خلال السنوات القادمة، من الإنطلاق بنشاطاتها وفعالياتها إلى آفاق أرحب من الناحيتين، النظرية والعملية .

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“الشؤون الإسلامية” تغلق 8 مساجد بعد ثبوت 10 حالات إصابة بكورونا بين المصلين

هام – الرياض : أغلقت وزارة الشؤون الإسلامية، اليوم (الإثنين)، 8 مساجد مؤقتاً في 3 …