الرئيسية / المقالات / صباح الخير يا عُمان الشقيق

صباح الخير يا عُمان الشقيق

كنا ولازلنا نحفظ لكم الود ، لم نكن يوم من الأيام نحقر فيكم أو نستنكر شيء مما تخالفونا به منذُ تأسيس مجلس التعاون .
لم نُكن يوم نألوا جهدٍ في خدمة مجلسنا ، حاولنا تطويره واتحاده إلاّ اننا تلقينا الرفض منكم كثيراً ، لا نعلم السبب خلف ذلك مع انه يصب في قوتنا ، اردنا إتحاد لنكون قوة إلاّ اننا ننصدم كل مره بالرفض . ومع ذلك لم نيئس ولم نحاول التخلي عنكم او ننفّذ إتحاد دونكم ، ودائماً نردد لعل وعسى فهؤلاء اشقاء ولابد ان نتحمّل اعتراضاتهم ولو كانت على مضض درءٍ منا لاستمرار المجلس وخدمة شعوب المجلس . لم نأولها الى التخريف او المراهقة كما يطلقها عُقلائكم الآن فجعلنا الأمور تسير كما هي تقديراً لأخوّتنا .
تآمرت علينا ايران وقوى اقليمية ارهاباً وسياسياً وجندت من المغفلين الكثير لتنفيذ اجندتها القذرة ضدنا ، ولم نشاهدكم تتدخلوا في ايقافهم ضد اشقائكم او مشاركتنا في حربها . ومع ذلك وتقديراً ايضاً لاستمرار مجلسنا تغاضينا عن ذلك . نحارب في كل اتجاه لردع الاعداء عن اوطاننا . ولم تشاركونا . صدّقتوا مايروجه العدو لكم عن مثاليتكم في عدم الانخراط معنا لمحاربة العدو الطامع في اوطاننا . ومع ذلك حاربنا بدونكم لانقاذ اوطان المجلس مما يتربص بها ، وتقديراً ايضاً لاستمرار مجلسنا تحملنّا . ومع كل ماقدمه اشقائكم لكم في المجلس من ود وتقدير واحترام استغربنا ان نُطعن منكم في الخلف . فنسبتوا قصف الحوثيين لمنزل سفيركم في صنعاء بهجوم عليه من قبل تحالفنا ، علماً انكم تعلموا ونحن نعلم انكم تعلموا انها قذائف هاون من الحوثيين وليس صواريخ من طائرات التحالف ، كما ان المتحدث الرسمي للتحالف نفى نفياً قاطعاً ان يكون أُطلق صاروخ واحد على منزل سفيركم .
ولو حدث ذلك لوجدتوا منا الايضاح والاعتذار قبل ان تعرفوا بذلك اصلاً ، كون ذلك المنزل لايقطنه احد لا سفيركم ولا سفير ايران ولا مستشارين ايرانيين للحوثيين ولا قادة الحوثيين . اليس كذلك يا اشقاء .
هُناك شيء يُحاك ضدنا في الخفاء بعد رفضنا اي مبادرة ايرانية عندما عرضتها علينا ليس عن طيب نية وانما رأت التحرير اقتربت نتائجه وتريد لملمت مايمكن ، فرفضنا ان يكون هُناك تفاوض قبل تحرير اليمن ، وكأنكم يا اشقاء تقولوا سنساعد العدو ضد الشقيق . ونبتليهم بانفسنا قبل غيرنا ، ليس هكذا تورد الأبل يا اشقائنا . فنحن على العهد صابرون والله المستعان على ماتصفون .

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

شفافية ووضوح القيادة

بقلم : اللواء م / سعد الخاطر الغامدي عندما تتحدث القيادة بهذه الشفافية والوضوح لتضع …