الرئيسية / المقالات / كيف واجهت السعودية القاعدة

كيف واجهت السعودية القاعدة

عندما أطلق الإعلام السعودي مجموعة أفلام وثائقية كان عنوانها (كيف واجهة السعودية القاعدة ) والذي شارك فيه كبار قادة الأمن في المملكة العربية السعودية كم أوضحت هذه الأفلام تفاصيل دقيقة عن حياة أفراد هذا التنظيم الخبيث الإرهابي وكان المجتمع بحاجة إلى مثل هذه المواد الإعلامية  ليقطع الشك حول هذا التنظيم الإرهابي وأنه تنظيم يستبيح دماء الأبرياء وقتل رجال الأمن وترويع الآمنين وتخريب الممتلكات العامة وقتل الرعايا القادمين للعمل إلى المملكة العربية السعودية وكل هذه الأعمال الإجرامية الغير إنسانية لا يقرها دين ولا عرف ولا عقل .

بعد هذه الأفلام الوثائقية أنا وكثير من المجتمع اتضح لنا أولا توجه هذا الفكر واتضح لنا حجم جهود رجال الأمن في التصدي ومواجهة هذا التنظيم اتضح لنا حجم الدمار والتخريب اتضح لنا براعة رجال الأمن وتفانيهم في مواجهة هذا التنظيم اتضح لنا كيف تطّور جهاز الأمن بالكامل وببراعة في مواجهة الإرهاب ومثل هذه التنظيمات اتضح لنا وعي المجتمع .

كما إن استعراض وتسلسل الأحداث وجميع عملياتهم الإرهابية مع مداخلات رجال الأمن وتعليقاتهم جعل لهذه الأفلام الوثائقية قبول ومصداقية حيث استعرض تفاصيل حيه وقريبة عن أفراد هذا التنظيم والتي يعكس مدى جهلهم وانغلاقهم وأنهم مجندون من الخارج ويعملون وفق تنظيم عالمي محترف في التخريب وتفكيك المجتمعات وبث الرعب وخلخلة الأمن ولكنهم اخطئوا التوقيت في المملكة العربية السعودية حيث واجههم رجال الأمن بالقوة والدحر وواجههم جميع أفراد المجتمع بالإنكار والرفض .

أطربتني مداخلة احد رجال الأمن حيث يقول (أكثر ما يؤلمنا في مواجهة هذا التنظيم أنهم من أبناء الوطن ومغرر بهم).
ختاما … حقيقةً المجتمع كامل بجميع شرائحه يحتاج إلى إعلام نزيه واعي موجه ومكثف لمحاربة مثل هذا الأفكار التي ينساق فيها للأسف شباب الوطن دون وعي وإدراك كما يجب استعراض جهود رجال الأمن وحجم العمل الذي يقومون به من اجل استقرار المجتمع وضمان حياة كريمة آمنه كذلك حجم الخطر الذي يواجهونه والكثير منّا يجهله .

 

كتبه: عالي بن احمد الزهراني

مشرف تربوي /تعليم الشرقية

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

شفافية ووضوح القيادة

بقلم : اللواء م / سعد الخاطر الغامدي عندما تتحدث القيادة بهذه الشفافية والوضوح لتضع …