الرئيسية / المقالات / هل أمريكا تخلت عن دورها في المنطقة ( الحلقة الأولى )

هل أمريكا تخلت عن دورها في المنطقة ( الحلقة الأولى )

( الحلقة الأولى )

أمريكا أو بالاصح من لهم نفوذ خفي في الإستخبارات والقرارات الأمريكية هم من قاموا بالتعتيم على الحكومة الأمريكية قبل أحداث 11 ديسمبر لتنفيذها ليمرر مخطط عقائدي قبل أن يكون إستراتيجي كذريعة في خلط الأوراق بمنطقة الشرق الأوسط والتمهيد لظواهر وأساطير في كتبهم من الآف السنين ومن ضمنها هيكل سليمان المزعوم .
اتهمت أمريكا قيادات وتجار عرب لهم وزنهم في تمويل الإرهاب ليكون ضغط على تلك القيادات ودولها في تمرير أهدافها التي رسمتها قبل أحداث 11 ديسمبر .
بدأت بافغانستان كردة فعل للأنتقام إلاّ أن الهدف أبعد من أفغانستان ، لكن كان لزاماً عليهم البدء منها كمسّوغ لمحاربة الإرهاب وقياداته . بعد تنفيذ خطتها هناك التي لم يكسبوا منها شي . بدأت الخطة الفعلية المرسوم لها بدقة وهي تعويض خسائر افغانستان والحصول على أكبر قدر ممكن من ثروات ذلك البلد المستهدف .
كانت الخطة خيارها الأول العراق لأنه كان ذراع العرب القوية وبإمكانه عرقلة تنفيذ مشروعهم .
بدأت حرب إحتلال العراق بمساعدة خونه وعدو باعطائهم ملايين الدولارات كان أولهم السيستاني الذي حصل على مئتا مليون دولار مقابل أن يفتي بحرمة محاربة الجيش الأمريكي وتسليم الشيعة قيادة العراق ، ثم تلى ذلك رؤساء ووزراء تم تنصيبهم قبل بدء العملية .
بعد احتلال كامل الاراضي العراقية تم تقسيمها إلى ثلاثة أجزاء : أكراد ، سنة ًًًً، شيعة .
الأكراد تم تسليمهم حكم كونفدرالي كونهم يعلموا شراستهم مسبقاً . أما الشيعة فتم تسليمهم القيادة حسبما تم الإتفاق مع السيستاني مسبقاً . أما السنة والذين هم الخطر الحقيقي في الوقوف ضد تنفيذ مخططهم فقد تم تحييدهم عن السلطة وعن كل شي في العراق .

نلتقي في الحلقة القادمة

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

الذكرى السادسة وتجديد الولاء

بقلم |أ.خالد بن أحمد العبودي بداية أرفع أسمى التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان …