الرئيسية / الأخبار المحلية / عضو في كبار العلماء يجيز القصاص رميا بالرصاص إن ماثل السيف أو كان أسرع منه

عضو في كبار العلماء يجيز القصاص رميا بالرصاص إن ماثل السيف أو كان أسرع منه

أكد عضو هيئة كبار العلماء الشيخ علي الحكمي جواز تطبيق القصاص بحق المحكومين عن طريق الرمي بالرصاص بدلا من السيف في حال تبين لأهل الخبرة أنه يماثل القتل بالسيف في السرعة أو كان أسرع منه.

وقال الحكمي إن الأصل في مشروعية القصاص هو إزهاق الروح، إضافة إلى أن الأصل في العقوبات وغيرها في المعاملات الإسلامية هو عدم تعذيب المقتص منه، مستشهداً بحديث النبي صلى الله عليه وسلم: إذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة، وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته.

وبحسب صحيفة الحياة إلى أنه انطلاقا من هذا المبدأ في عقوبة الحد قتلاً يجب أن تزهق الروح بأسرع وأسهل ما يمكن، بحيث لا يُؤذى الشخص المقام عليه الحد بأكثر من المقصود بالعقوبة، وهو إزهاق الروح، ولهذه الأسباب كانت الوسيلة الأقرب في القصاص هي الضرب بالسيف، كونها تنفذ من دون تعذيب للشخص المقام عليه الحد.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

مكة: 13,500 عامل و910 معدات لتنفيذ خطة النظافة خلال رمضان

هام – مكة المكرمة : وفَّرت أمانة العاصمة المقدسة ممثلةً في الإدارة العامة للنظافة جميع …