الرئيسية / المقالات / الدور الإعلامي ,,,

الدور الإعلامي ,,,

مدى أهميتك تكمن في كثرة المناوشين لك، قالوا عندما يضربك رجل من الخلف فاعلم انك في المقدمة المشكلة تكمن عندما تضرب من جميع الاتجاهات وفي كل الاماكن فلو فحصنا جزء بسيط من الدور الاعلامي ومايقوم به من خلال السياسه المبطنه للاعداء فستكتشف بعد فترة من الزمن انه يقوم باكثر مما تقوم به الدبابه والطائره.
اصبح الاعلام في وقتنا الحاضر يدير المعارك فيقلل من قدرها او يقتلها وقليل من الدول التي فهمت هذه اللعبه القذره والتي تشتمل على الكذب والمراوغه وتزييف كثير من الحقائق ثم تنهي الخبر بأن هذه الوكاله ليست متاكده مما يطرح اذا كان مايطرح هو تلبيس بما يكتب في الفيس بوك والتويتر ليثار حوله زوابع تخدم اجندة الاعداء فلماذا تتابع مثل هذه القنوات المغرضه والغير منصفه فقناتي الbbc وقناة cnnقناتين غربيتين باجنده مختلفه الاولى الوقوف الكاذب في صف ايران وحزب الشيطان والموقف الثاني تهويل الاخبار وافساد العلاقات بين السعوديه ودول اخرى، طبعا لكثرة المهتمين بالسعوديه كمركز اسلامي عالمي ومركز اقتصادي عالمي ولها سياسه واضحه ونظيفه فجعلت همها البحث عن اي خبر سعودي لتعيده اكثر من عشر مرات وبصيغ مختلفه وعناوين جاذبه وتزيد وتنقص للبحث عن قراء اكثر ومتابعين اكثر لوبيدي قرار لانشئت قناه اخباريه تعري كذب هولاء بل وتكشف خبايا اولائك اللاهثين عن اخبار كاذبه فلا شك انهم اسقط الناس وسيجد اعلامنا فيهم مايوقفهم عند حدهم.
ماهي القنوات السعوديه التي نعتز بها لتوضيح اخبارنا ومصادرنا الصحيحه وايصالها للعالم لايوجد للاسف لدينا اعلام كنت قبل يومين اتابع قناة الاخباريه حتى طرح السؤال من المذيع ركيك تائه لم يفهمه المسؤل وفوق ذلك رداءة الصوت وضعف لغة المتحدث ورداءة الصوت حقيقه شئ محزن قناة العربية التي نعتز بسعوديتها تحتاج الى اعادة هيكله المشهد العراقي لديها اصبح اهم من المشهد اليمني ولاتجد فيها الاخبار الكافيه فيما يقوم به التحالف وارى فيها اشياء مخبأه وغير واضحه اتمنى كما يتمنى غيري من محبي بلادهم ان يكون الاعلام لدينا بقوة الصحافه التي تقرأ فقط داخل البلاد مع قلة اهتمام الناس فيها اليوم والرجوع الى الصحافه الالكترونيه السائده ووزارة الاعلام تبدو غير واضحه في رؤيتها حول الدور السعودي الكبير وتوضيح وجهة نظره اقليميا وعالميا

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

عناية وطن ،،

بقلم : عبد الصمد المطهري كيف لا أفخر بك وتلك الصحراء القاحلة استحالت ناطحات سحاب …