الرئيسية / الأخبار الرياضية / القادسية الكويتي يهزم الرمثا الأردني بثلاثية نظيفة في كأس الإتحاد الآسيوي

القادسية الكويتي يهزم الرمثا الأردني بثلاثية نظيفة في كأس الإتحاد الآسيوي

استعاد فريق القادسية الكويتي بريقه وسجل فوزا مستحقا على مضيفه الرمثا الأردني بثلاثية دون رد في المباراة التي جمعتهما مساء الأربعاء على استاد الملك عبد الله الثاني بالقويسمة في ثاني لقاءات المجموعة الرابعة لبطولة كأس الإتحاد الآسيوي بكرة القدم.

وسجل أهداف القادسية الكويتي مساعد ندا بالدقيقة “3” وصالح الشيخ بالدقيقة “32” وبدر المطوع بالدقيقة “75”، ليرفع القادسية رصيده إلى ثلاث نقاط متساويا بالرصيد مع الرمثا الأردني.

وانفرد الشرطة السوري بصدارة المجموعة الرابعة وبرصيد ست نقاط إثر فوزه المستحق الذي حققه الأربعاء على رافشان الطاجكستاني “2-0” في المباراة التي أقيمت على استاد الأمير محمد بمدينة الزرقاء.

باغت فريق القادسية الكويتي مضيفه الرمثا الأردني بأسلوب هجومي منذ البداية بحثا عن هدف يربك من خلاله حسابات خصمه لينجح سريعا في تسجيل هدف السبق في الدقيقة الثالثة وتحديدا عندما عكس الأنصاري كرة ركنية وجدت مساعد ندا يضع الكرة في الشباك من خلف المدافعين.

توقيت الهدف، أحدث ارتباكا واضحا في صفوف الرمثا، الذي اجتهد باحثا عن استعادة التوازن من خلال بناء هجمات من الخلف إلى الأمام معولا على تحركات علاء الشقران ورامي سمارة ومحمد خير واللبناني محمد قصاص بهدف خلق فرص نموذجية أمام اللحام والإيفواري امانجوا، لكن الرمثا عانى من بطء شديد في عملية البناء فضلا عن الترسانة الدفاعية المتينة التي دشنها القادسية عبر حسين فاضل ومساعد ندا وخالد القحطاني وعامر معتوق ومن ورائهم ظهر الحارس نواف الخالدي.

ونجح فريق القادسية في ترويض فريق الرمثا شيئا فشيئا من خلال قتل اللعب والإعتماد على الهجمات المرتدة في خطوة هدفت إلى استثمار حالة الإرتباك التي سادت أداء لاعبي الرمثا، حيث كاد المهاجم الخطير بدر المطوع أن يسجل للقادسية عندما وجد نفسه في مواجهة عبدالله الزعبي حارس الرمثا الذي خرج لملاقاته ليلعب الكرة من فوقه مرت فوق العارضة.

وظهرت خبرة فريق القادسية الكويتي جلية في التعامل مع هكذا نوع من المباريات عندما عاد ليتلاعب بمجريات المباراة كما يشتهي، وأطلق صالح الشيخ تسديدة مباغتة خدعت عبد الله الزعبي وسكنت على يساره الهدف الثاني للقادسية بالدقيقة “32”.

ورغم التعليمات الواضحة لمدرب الرمثا بلال اللحام الذي طلب من لاعبيه التقدم وتشكيل الكثافة العددية المناسبة في مناطق الخطورة إلا أن الرقابة اللصيقة التي فرصت على اللحام والإيفواري امانجوا غيبت حضورهما المعتاد، لينتهي الشوط الأول بتقدم القادسية بهدفين نظيفين.

اندفاع الرمثا الواضح، دفع المدير الفني للقادسية محمد ابراهيم إلى اسداء تعليمات واضحة للاعبي خط الوسط بضرورة اسناد المدافعين مما جعل الرمثا يجد صعوبة بالغة في الإحتراق من العمق ليعتمد على فتح الأطراف، ولتسنح له فرصة جديدة عندما عكس اللحام كرة عرضية ليهيأها القصاص للقادم من الخلف محمد خير وهو أمام المرمى ليسددها بقوة ارتطمت بأحد المدافعين، فيما أطلق رامي سمارة تسديدة قوية “انقض” عليها الخالدي بنجاح، وتكرر الموقف بتسديدة اللحام.

بدوره لعب القادسية الكويتي بأسلوب متزن بعيدا عن أية مغامرات هجومية غير محسوبة مع تحفظ في الخط الخلفي، قبل أن تثمر هجماته المرتدة عن حصول الفريق على ضربة حرة مباشرة نفذها مساعد ندا بأسلوب رائع حولها الزعبي لركنية، ليدفع القادسية بعد ذلك باللاعب سيف خشان بدلا للمهاجم حمد أمان.

وأحرز القادسية الهدف الثالث بالدقيقة “75” عندما لعب سيف خشان والمطوع في دفاع الرمثا على طريقة “خذ وهات” ليجد المطوع نفسه في مواجهة الحارس عبدالله الزعبي ليسددها بأناقة داخل الشباك. منهيا بذلك طموحات فريق الرمثا.

ومرت الدقائق المتبقية مملة بعدما حسم القادسية الكويتي نقاط الفوز ليخرج في النهاية بفوز مستحق وبثلاثية بدون رد.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

صدارة الشباب في قبضة الباطن.. والإثارة في “ديربي الشرقية” بين الاتفاق والقادسية

هام – الرياض : تختتم مساء اليوم السبت، منافسات الجولة 25 من دوري كأس الأمير …