الرئيسية / المقالات / تأخير صلاة الفجر في رمضان مخالف للسنة !

تأخير صلاة الفجر في رمضان مخالف للسنة !

يتعمد بعض أئمة المساجد أن يؤخر إقامة صلاة الفجر بناء على ما يزعم من وجود خطأ في وقت دخول الفجر، على الرغم من معرفتهم بأنّه يستحب التعجيل بإقامة صلاة الفجر في رمضان بعد ثبوت دخول الوقت، وقد جاء عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنّ النبي صلى الله عليه وسلم وزيد بن ثابت تسحرا فلما فرغا من سحورهما قام نبي الله صلى الله عليه وسلم إلى الصلاة، فصلى، وقال قتادة: قلنا لأنس : كم كان بين فراغهما من سحورهما ودخولهما في الصلاة ؟ قال: قدر ما يقرأ الرجل خمسين آية، وفي ذلك قال الشيخ ابن باز رحمه الله : خمسون آية بتلاوة متأنية مرتلة؛ نحو خمس أو سبع دقائق إلى عشر دقائق بتوقيتنا الزمني اليوم.
وفي تحقيق وقت صلاة الفجر ذكر العلامة الفقيه ابن قدامة رحمه الله تعالى أنّ وقت الصبح يدخل بطلوع الفجر الثاني إجماعاً، وقد دلَّت عليه أخبار المواقيت؛ وهو البياض المستطير المنتشر في الأفق، ويسمى الفجر الصادق: لأنه صدقك عن الصبح وبيَّنه لك، والصبح ما جمع بياضاً وحمرة، ومنه سُمي الرجل الذي في لونه بياض وحمرة: أصبح.
وقد يتوهم البعض أنَّ القول بمذهب أنَّ الفجر الثاني يثبت حين يتضح الفجر ولا يكتفى بطلوعه يتعارض مع كون صلاة النبي صلى الله عليه وسلم للفجر بغلس؛ فعن عروة بن الزبير أنَّ عائشة رضي الله عنها أخبرته قالت: (كنا نساء المؤمنات يشهدن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الفجر متلفعات بمروطهن، ثم ينقلبن إلى بيوتهن حين يقضين الصلاة؛ لا يعرفهن أحد من الغلس)، والغلس آخر ظلمة الليل، فإذا كان الخروج من الصلاة في آخر الظلمة كان الأذان في ظلمة وسواد حتماً؛ بعد حساب الإقامة والصلاة، وقد كان صلى الله عليه وسلم يُطيل في قراءة الفجر.
وقد صدرت من اللجنة الدائمة برئاسة شيخنا عبد العزيز بن باز رحمه الله فتوى تدحض ذلك الزعم و بناء على ما أحدثه بعض من شكك في دخول وقت صلاة الفجر وخالفوا في ذلك ما عليه الهيئة الشرعية المعتبرة برئاسة شيخنا عبدالعزيز بن باز رحمه الله في فتواه المشهورة في هذا الأمر حيث جاء فيها: أن الشيخ عبدالعزيز بن باز المفتي العام السابق رحمه الله وجه آنذاك بتشكيل لجنة من العلماء والاختصاص للنظر في صحة تقويم أم القرى، وأكدت اللجنة في تقرير رسمي لها صحة تطابق التوقيت مع طلوع الفجر.

وقد نبه شيخنا العلامة صالح بن فوزان الفوزان حفظه تعالى في خطبة جمعة له مسجلة من بتاريخ 24/08/1425هـ جاء فيها: ولا حصل اختلاف إلا لما جاء هؤلاء المشككون، والعجيب أن منهم من أظهر كتاب يقول إن صلاة الحرمين الشريفين أنها خطأ !! حذروا المسلمين من صلاة الحرمين هذه مصيبة !! بعضهم يأكل ويشرب بعدما يصوم المسلمون !! يأكل ويشرب ويجامع زوجته بعدما يصوم المسلمون على طلوع الفجر .. هذا يقول : لا باقي !! ويأكل ويشرب ويجامع زوجته ولا حول ولا قوة إلا بالله ! كله تأثرا بهذه الفكرة فيجب أن لا نلتفت إلى هذه الفكرة أبدا، وأن نمشي على ما كانت عليه هذه البلاد، وهذا الحساب لم يجرب عليه خطأ … حساب اللي هو التقويم المعروف الآن المعتمد من قبل ولاة الأمور من قبل العلماء، ولا حصل فيه أي خلل !! فلا نلتفت إلى هذه التشكيكات وإلى هذه الأمور المحدثة .
وقد نبه سماحة شيخنا الوالد مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ حفظه الله من أولئك المشككون في تقويم أم القرى في ردا على سؤال في صحيفة المدينة بتاريخ الأربعاء 02/07/2014 قائلا: تقويمأم القرى لأنه تقويم شرعي صحيح لا إشكال فيه، وأسس على أيدي علماء فلك مسلمين فى عهد الملك عبدالعزيز منذ 90 سنة ولايزال يسير وفق رؤية شرعية إسلامية ومنضبط..
وقال ردًا على من يشككون في صحة تقويم أم القرى ويقولون إنه متقدم عن الوقت: «لاشك أن ضبط أوقات الإفطار والسحور يكون على حسب تقويمأم القرى لأنه تقويم ثابتٌ مبنيٌ على رؤية شرعية أسس من تسعين سنة فى عهد الملك عبدالعزيز غفرالله له».
وبين أن تقويم أم القري مازال على ثباته وقوته وثقة الناس به: «فلا نلتفت إلى من يشككنا فى سحورنا ويقول إنكم تقدمتم على الوقت بعشرين دقيقة، كل هذه أخطاء وتكلفات وتنطعات تخالف شرع الله، فالله يقول (فكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر)، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم للصحابة، إن بلالًا يؤذن بليل، فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم.
فإذا أذن المؤذن وقت دخول الفجر حسب تقويم أم القرى وجب علينا الإمساك وحرُم علينا تعاطي المفطرات.

فالواجب على أئمة المساجد ان يتقوا الله ويتقيدوا بما عليه علمائنا حيث حسموا الخلاف في هذه المسألة، ولا يؤخروا الناس ويؤدوا الصلاة في الوقت المحدد حسب تقويم أم القرى .
والله أسأل أن يوفقنا لاتباع سنته ويرزقنا الإخلاص في القول والعمل والله أعلم.

أحمد بن محمد الأنصاري

*عضو الجمعية الفقهية السعودية

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

ولي العهد سربنا قدماً

بقلم | أحمد عيسى الحازمي ولي العهد الأمير الشجاع الهُمام ابن الهُمام ابن الهُمام الإمام، …