الرئيسية / الأخبار المحلية / خيرية السبيعي تدشن استراتيجيها باستخدام أحدث الأساليب العالمية

خيرية السبيعي تدشن استراتيجيها باستخدام أحدث الأساليب العالمية

دشنت مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية خطتها الاستراتيجية للسنوات الخمس المقبلة 1434- 1438 وذلك بمقر المؤسسة بالعاصمة الرياض وسط حضور عدداً من كبار مسئولي الجهات الخيرية، وأمناء الأوقاف، ورموز العمل الخيري بالمملكة.
حيث تم استعراض مسيرة العمل في الخطة وتكريم فريق العمل الذي عمل على إنجازها بعد ما يزيد على تسعة أشهر من العمل الدؤوب داخل وخارج أروقة المؤسسة واستخدام أحدث الأساليب العالمية للتخطيط الاستراتيجي للمنظمات غير الربحية.
أمين عام المؤسسة الدكتور عادل بن محمد السليم أشار إلى أن المؤسسة حرصت في خطتها الاستراتيجية الجديدة على الانتقال من التميز إلى الريادة، وأن الخطة جاءت مؤكدة على استمرار خط التطوير لمؤسسات العمل الخيري والعاملين فيه، معتبراً استحداث إدارات الشركاء، والرصد والإبداع، وتطوير الأعمال أحد المزايا التي يتوقع أن تحدث أثراً في طبيعة عمل المؤسسة.
فيما أبان مستشار الخطة ومدير الجهة المشرفة على تنفيذها الدكتور علي الحامدي بأن اهتمام المؤسسة بهذه الخطة، وتفريغها لعدد من الكوادر البشرية من أجل الوصول إلى النتيجة الأفضل، مشيراً إلى أنه تمت دراسة الوضع القائم وتحليله من خلال عدد من أدوات التحليل غير الانطباعية، والإطلاع على أفضل الممارسات ودراسة خبرات المؤسسة وتجربتها السابقة، موضحاً بأن من جوانب التميز في خطة المؤسسة الجديدة أنها بنيت وفق النموذجين العالميين مثلث الأثر ومربع الريادة، والذي يمكن من خلالهما تصور العائد على العمل الخيري وإمكانية قياسه وموقع المؤسسة ورؤيتها.
يذكر بأن مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية هي مؤسسة خيرية داعمة مسجلة في وزارة الشؤون الاجتماعية برقم (22)، تُعنى بالخدمات الاجتماعية والصحية والإغاثية التعليمية والثقافية والتطويرية وكافة وجوه البرِّ والإحسان داخل المملكة العربية السعودية وفق الأولويات، ضمن الضوابط الشرعية، والأنظمة المرعية، انطلاقاً من شرط الواقفين الشيخ محمد بن إبراهيم السبيعي، والشيخ عبدالله بن إبراهيم السبيعي، من خلال عمل مؤسسي، وفريق عمل مؤهل، يقوم بدعم المؤسسات والجمعيات والمكاتب الخيرية العاملة في الميدان، وتحقيق مفهوم الشراكة في العمل الخيري، وتهدف المؤسسة لرعاية الأسرة وتأهيل الفقير والعناية بالبرامج الصحية وبناء وتأهيل المساجد والمنشآت وخدمة كتاب الله والارتقاء بالعملية التعليمية ونشر الدعوة والعناية بالإعلام الهادف وتطوير مؤسسات العمل الخيري وتطوير العاملين في مؤسسات العمل الخيري وتطوير المؤسسة إدارياً وإعلامياً وتقنيا وتطبيق الجودة والتقويم على عمليات المؤسسة وأعمالها.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“هيئة مكة” تعتمد خطة ميدانية توعوية متكاملة خلال شهر رمضان

هام – مكة المكرمة : أنهى فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر …