الرئيسية / الأخبار المحلية / * 12 ألف شركة تعمل في تطوير جيل جديد من التكنولوجيا والمدن التنافسية الجديدة

* 12 ألف شركة تعمل في تطوير جيل جديد من التكنولوجيا والمدن التنافسية الجديدة

حملت الجلسة الثالثة من فعاليات منتدى جدة الاقتصادي 2013 عنوان «المدن المستقبلية المستدامة: الاستفادة من التقنية إلى أقصى حد» وأدارها أد بيسمان رئيس العقارات في أوروبا والشرق الأوسط والهند وأفريقيا في أرنست ويونغ، وتحدث فيها كل من أرنو منتيبيرغ وزير الصناعة والطاقة المتجددة بفرنسا، وراج أغراول الرئيس العالمي في شركة تاتا الهندية، وخالد عوض مؤسس “Grenea” الإماراتية.
وتسآءل بيسمان في مستهل الجلسة عن وجود 37 مدينة ضخمة بحلول عام 2025 وإمكانية أن تتعامل مع التحديات الهائلة التي تواجهها مستقبلاً من جهة البنية التحتية التي عفى عليها الدهر، مشيراً إلى أن التكنولوجيا تتطور بصورة هائلة ويجب أن يكون لها دوراً مركزياً، متسائلاً كذلك عمن سيدفع باتجاه ذلك ومن سيتحمل التكلفة، وعن دور الحكومات وأهمية استخدام التكنولوجيا ودور القطاع الخاص في ذلك، وقال إن هناك 8 معايير للمدن الناجحة من ضمنها أن تكون مدناً مستدامة يتم إحسان إدارتها لتكون حسنة الترابط والاتصال، لافتاً إلى أن البنية التحتية تعد إحدى الركائز المهمة الأساسية بجانب الخدمات، بالإضافة إلى أنها يجب أن تكون حساسة من ناحية المناخ والبيئة وسلامتها.
بدوره، قدم وزير الصناعة والطاقة المتجددة بفرنسا أرنو منتيبيرغ شكره للقائمين على المنتدى على حسن التنظيم والاهتمام ا لكبير بهذا الموضوع الحيوي، مشيراً إلى أن التحدي هو إعادة النظر في المدن، والمدن المستدامة ستكون بمثابة الثورة الصناعية الثالثةوستضم داخلها التكنولوجيا وإنتاج الطاقات وشبكات المواصلات، وقد اختارت الحكومة الفرنسية المدن المستدامة أحد أهم برامجها بما تتضمنه من نقاء المياه والبيئة، وهي في صدارة الجهود لتقليل أثار التحضير لذلك، وتسعيى لتوفير التمويل للأعمال الأساسية للبناء وقطاعات الأعمال الفرنسية تشارك في جميع الأعمال، وانطلاقاً من الحكومة الفرنسية تسعيى لتقديم خبراتها وتبدي اهتماماً كبيراً بالمدن المستدامة والثورة الصناعية الثالثة.
وساق خالد عوض مؤسس Grena مثالاً على أهمية الاستدامة بأن 50% من الكهرباء في السعودية يستهلك في الوحدات السكنية، و30% يستهلك في المكيفات، ومن الصعب مواكبة التزايد في الطلب، إذاً الاستدامة مهمة والتكامل كذلك في البنية التحتية والخدمات والتطوير، مشيراً إلى أن الطلب على الكهرباء يزيد بنسبة 10% سنوياً في المملكة، وأفضل نموذج لتطوير الإسكان هو عدم مركزية الكهرباء، ويجب كذلك أن تتم إزالة المركزية عن جميع القطاعات الحكومية، كذلك من المهم التمكن من إنتاج الطاقة الشمسية، وإذا وجهنا التطوير في المجال الصحيح فهو أن تكون هناك مدناً ذكية ليس بها انبعاثات كربونية.
راج أغراول الرئيس العالمي في شركة تاتا الهندية، تحدث عن الاتجاهات الكلية المؤثرة في المدن اليوم وفي المستقبل، مشيراً إلى أهمية الارتقاء بالتكنولوجيا واتجاهات تقنياتها الحديثة مثل التحليلات والبيانات الكبيرة، الاتصالات والأجهزة المحمولة، حواسيب السحب، كيفية التفاعل بين الناس في فضاء جديد متاح لنا اليوم، بالإضافة إلى الجانب البيئي الذي يمكننا من استخدام المدن المستدامة بصورة أفضل.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

خلال اليوم الـ 12 للمزاد.. بيع 3 صقور بنحو نصف مليون ريال

هام – الرياض : تواصلت لليوم الـ 12 فعالیات مزاد نادي الصقور السعودي على أرض …