الرئيسية / الأخبار المحلية / والد مريض لوزير الصحة : لو بحثت لابني عن سرير بمستشفيات إسرائيل لما عانيت ما أعانيه الآن

والد مريض لوزير الصحة : لو بحثت لابني عن سرير بمستشفيات إسرائيل لما عانيت ما أعانيه الآن

يصارع الطفل عبدالله حامد الرفاعي الموت منذ أكثر من 15 يوماً نتيجة إصابته بعيوب خلقية بالقلب ولا يزال ينتظر الحصول على سرير شاغر حتى يتمكن من إجراء عملية جراحية قد تنقذ حياته.

وأرسل والد الطفل حامد الرفاعي رسالة لوزير وزارة لايوجد سرير شاغر على حد وصفه يشكوا له فيها ما لاقاه من معاناة لكي يستطيع الحصول على سرير شاغر لمعالجة ابنه ، قائلا : أكتب لك سيادة الوزير وأنا أشاهد ابني على جهاز التنفس الاصطناعي ونبضات قلبه تتسارع وحالته تسوء وأنا متأكد أن طفلي لو يعلم أن كرامتي هى ضريبة الحصول على سرير له لمعالجته لفضل الموت لحفظ ماء وجه أبيه.

وأضاف في رسالته : أيها الوزير الذي أتقنت فصل العمليات السيامية أتمنى أن لا تتسبب سوء آلية تعامل أنظمة وزارتكم مع المرضى في فصل قلوبنا عن عشق وطننا ولو أنني بحثت لإبني عن سرير في إحدى المستشفيات الإسرائيلية لما عانيت مثلما أعانيه من مستشفيات وزارتكم الموقرة ، وفي النهاية اختتم رسالته قائلاً : نم أيها الوزير قرير العين وأبناءك تستطيع علاجهم في أي مستشفى سعودي وأنا لي الله الذي لا تنام عينه على ما قدمته لإبني ومن هو في مثل حالته.

وفي ذات السياق استقبل المغردون بموقع التواصل الاجتماعي تويتر هذا الخطاب بالهجوم على وزير الصحة وبمواساة والد الطفل المريض ، حيث عبر محمد القشيري قائلاً : لا يوجد وزير سابقا وحاليا يجمع الشعب على اقالته كالربيعة، سوى المرشد في حريق مدرسة البنات.

وواسى أحمد عبدالرحمن والد الطفل قائلاً : زميلي حامد أرفع يدك إلي السماء بدعاء الله وحده وانفض يدك من وزارة الصحه. قلبي يلهج بالدعاء اللهم إشفه ، وهاجم Hosaam Al Hazza الوزارة قائلاً : وزاره اسم فقط !! طيب عالجو أطفال ها البلد ولا دائم غيرنا هو المستفيد ! سوف تسألون عن تقصيركم الله كريم.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

مكة: 13,500 عامل و910 معدات لتنفيذ خطة النظافة خلال رمضان

هام – مكة المكرمة : وفَّرت أمانة العاصمة المقدسة ممثلةً في الإدارة العامة للنظافة جميع …