الرئيسية / المقالات / فن الحوار

فن الحوار

[JUSTIFY][COLOR=#001aff]بقلم : البندري الطلحة [/COLOR]

فن الحوار والإقناع والتأثير من الآداب المهمة التي يجب على كل إنسان أن يتقنها فالكثير من المشكلات التي تواجهنا ترجع إلى ضعف مهارات وآداب الحوار وضعف القدرة على الإقتناع ، فالحوار غير الجدال ؛ فالجدال خصومة وعناد أما الحوار فهو مراجعة الكلام لتبيين الحق للاقتناع به..
وقد حاور الرسول صلى الله عليه وسلم قريشا والأنصار وغيرهم ، والناس تختلف أراءهم في كثير من أمور الدين والدنيا ، فلا بد من حوار يبين الحق ، فالمسلم طالب حق لا يفرق بين أن يظهر على يده أو على يد غيره .
ومن الآداب أيضا : ألا تحاور فيما لا تعرفه وأن تكون دقيق الألفاظ عند المحاورة ، وأن تستمع إلى قول الآخر حتى ينتهي ولا تقاطعه ولا ترفع صوتك عليه ..
وأن تستعمل الألفاظ اللطيفة وتختار الكلمات الحسنة والقول اللين وحسن المناداة مثل ( يا أخي ، ياحبيبي ….).
وأن لا تستأثر بالكلام ولا تتعصب لرأيك وأن تكون أمينا في نقل الكلام باحثا عن الحق ، وعليك بتوثيق قولك بالأدلة واحترام محاورك وعدم إثارته وسبابه ، فعن النبي صلى الله عليه وسلم : ( سباب المسلم فسوق وقتاله كفر ).
واحذر من التحدي والغضب ، ولا يفسد الحوار المودة بينك وبين من تحاور وادفع بالتي هي أحسن ، وعليك بالرفق ( فإن الله رفيق يحب الرفق ) …
نسأل الله تعالى أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه ، ولا يجعله ملتبسا علينا ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد…

[/JUSTIFY]
شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“حفيد المجدد”

بقلم : أحمد بن عيسى الحازمي الحمدلله، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه …