الرئيسية / الأخبار المحلية / التقرير السنوي لمؤسسة النقد: قطاع السياحة في المملكة يقوم بدور فاعل في إيجاد الفرص الوظيفية

التقرير السنوي لمؤسسة النقد: قطاع السياحة في المملكة يقوم بدور فاعل في إيجاد الفرص الوظيفية

أكد التقرير السنوي لمؤسسة النقد العربي السعودي أن قطاع السياحة في المملكة يقوم بدور مهم في إيجاد الفرص الوظيفية التي تستوعب أعدادا كبيرة من العاملين، ويوفر فرصا مهنية متنوعة، ويتيح المجال للارتقاء في تلك المهن، مقدرا عدد الفرص الوظيفية المباشرة التي دعمها قطاع السياحة بالمملكة عام 2011م بحوالي 670 ألف وظيفة بارتفاع نسبته 5.9 بالمائة مقارنة بـ2010م البالغ 633 ألف وظيفة مباشرة موزعة على القطاعات السياحية الفرعية.
وأشار التقرير الذي يتضمن رصدا لأحدث التطورات الاقتصادية بالمملكة إلى قدرة قطاع السياحة على توفير عدد متزايد من الوظائف المباشرة في القطاعات السياحية الفرعية، علاوة على فرص العمل غير المباشرة، التي يحفزها النشاط السياحي في القطاعات الاقتصادية الأخرى المتداخلة مع القطاع السياحي، بالإضافة إلى فرص العمل التي من الممكن استحداثها في فترات لاحقة نتيجة دورة الإنفاق الاقتصادية في جميع القطاعات ذات الصلة بالتنمية السياحية. متوقعا أن يوفر قطاع السياحة حوالي 841 ألف وظيفة مباشرة وما يقارب 421 ألف وظيفة غير مباشرة عام 2015م، كما يتوقع أن يوفر 1.2 مليون وظيفة مباشرة ونحو 591 ألف وظيفة غير مباشرة عام 2020م.
وأبان أن عدد العاملين في القطاعات السياحية الرئيسة في المملكة يبلغ 7.6 بالمائة من إجمالي العاملين بالمملكة عام 2011م والبالغ عددهم 8.8 مليون عامل، وأن نسبة عدد العاملين في القطاعات السياحية إلى القوى العامل في القطاع الخاص فقط والبالغ عدد 6.9 مليون عامل يرتفع إسهام السياحة في التوظيف إلى 9.7 بالمائة.
وأفاد التقرير أن حجم الإنفاق على الرحلات السياحية المحلية في 2011م بلغ قرابة 36 مليار ريال مقابل 31 مليار ريال عام 2010م محققا ارتفاعا نسبته 16.1 بالمائة، ويشكل الإنفاق على الرحلات السياحية المحلية نسبة 44.4 في المائة من إجمالي الإنفاق على السياحة الداخلية وما نسبته 37.5 بالمائة من إجمالي الإنفاق على السياحة الوطنية. وارتفع حجم إنفاق السياحة الوافدة في عام 2011م بنسبة 73.1 بالمائة ليبلغ 45 مليار ريال مقارنة بنحو 26 مليار ريال في 2010م. وفي المقابل بغ حجم الإنفاق على الرحلات السياحية المغادرة عام 2011م نحو 61 مليار ريال محققا ارتفاعا نسبته 8.9 في المائة مقابل 56 مليار ريال في 2010م.
وأوضح التقرير أن الهيئة العامة للسياحة والآثار وضعت سياسة عامة لتنمية السياحة الوطنية، بهدف الرقي بالسياحة في مواقع التنمية السياحية حسب المناطق. مما أدى إلى ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي للسياحة بنسبة 1 بالمائة خلال عام 2011م مقارنة بـ2010م ليبلغ 59.5 مليار ريال.
وأكد التقرير السنوي لمؤسسة النقد العربي السعودي أن توزيع إنفاق السياح المحليين على القطاعات السياحية الفرعية المختلفة يدل على الأثر الإيجابي لقطاع السياحة على الاستهلاك والاستثمار في المملكة، فقد بلغ إجمالي إنفاق السياح المحليين نحو 35.6 مليار ريال عام 2011م مقابل 31.3 مليار ريال في 2010م، ونالت مرافق الإيواء النصيب الأكبر من الإنفاق، حيث بلغ الإنفاق عليها 9.1 مليار ريال بما يمثل 25.5 في المائة من الإجمالي في 2011م مقابل 7.1 مليار ريال بنسبة 22.7 بالمائة خلال 2010م. واحتل الإنفاق على التسوق المرتبة الثانية بما يقارب 8.8 مليار ريال أو ما نسبته 24.9 بالمائة من الإجمالي عام 2011م مقابل 9.9 مليار ريال بنسبة 31.6 بالمائة 2010م.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

وزارة النقل تواصل معالجة ملاحظات حملة “نحو طرق متميزة آمنة”

هام – الرياض – واس : تواصل وزارة النقل العمل على معالجة الملاحظات التي تم …