الرئيسية / المقالات / أحبتي … كثيرا ما أسمع بالكلام المفيد عن هام

أحبتي … كثيرا ما أسمع بالكلام المفيد عن هام

[COLOR=#0017ff]بقلم : سالم الزهراني [/COLOR] [JUSTIFY] فأحدهم يقول : كل يوم والثاني تزيد مصداقية هام في عيني …
والآخر يقول : هي المنقذة لي في حال وجود الأخبار العاجلة …
وغيرهم الكثير والكثير …
بل أن البعض يزورها في اليوم أكثر من توقعات الطقس !
والجدير بالذكر أنني سمعت أحدهم يقول هي عندي في الزعامة !
أما أنا فأقول : بأن هام هي رابع ليالي العيد عندي !
وهي سيدة التواصل الإجتماعي لا تقول لنا إلا الحقيقة وبصوت عال ..
هي من فرض شخصيتها وبقوة وبصورة مباشرة في حين أن غيرها من مثيلاتها يدرن في حلقات مقفلة !
مرورها علينا عطر وسلس
و ( طوالي ) …
ومرور غيرها علينا يحتاج إلى إثبات !
نأخذ أقوالها بعين الإعتبار وبشكل صريح …
( مطنوخة ) ولها كبرياء يهمنا وتدور في فلك بين الكواكب والنجوم …
صغيرة السن فهي لاتزال في سنينها الأولى لكننا فخورين بها وب ( مشعابها ) !
والعين ماتعلى على حاجبها …
رئيسها ( الياقوت ) لباس البشوت
وأعضائها منهم الذهب ومنهم الفضة
وهي في الميدان مئة بالمئة !
ومن ينصاها يحصل مطلبه والسكاكر !
هام سدت اللزوم وكفت ووفت ولن يخيب من أتكل عليها
في وقت وقعت فيه بعض الصحف وما حد درى عنها وبعضها وقع وما حد سمى عليه ! وبعضها مازال في ( المواقف ) حوسة في حوسة ودلتهم بعد مافارت !
هام غيرت الكثير من مسارات الأمور تتكلم بصورة آلية وواقعية …
وضعها مثالي وصحي ونحن دائما في إنتباه لما تقوله ونصغي إليها جيدا … تظهر لنا صور الصدق وكلماته على شاشات أجهزتنا المتنوعة …
بصحبتها لن يجد الواحد منا فرصة للتحدث مع نفسه أصلا …
سيري إلى الأمام ياهام فأذوننا مفتوحة لك عندما تتحدثين وكلنا إنتباه لك …
فأنت من يستحق …
وما أجمل الأوقات التي نقضيها بصحبتك …
ماقلت عن هام إلا الصح
ومايصح إلا الصحيح
صح الله لساني .

[email protected]
[/JUSTIFY]

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

سمير ودلال

بقلم : الدكتور خليفة الملحم سمير غانم اسم ارتبط بالفن و الضحك و الفكاهة فقد …