الرئيسية / المقالات / بهارات الدوري

بهارات الدوري

[COLOR=#0020ff]بقلم : د . خليفة الملحم[/COLOR] [JUSTIFY]لم يحسم الدوري في هذه الجولة و ربما لن يحسم في الجولة القادمة بعد تعادل الهلال مع الأهلي في مباراة جميلة نقصتها الأهداف !
منذ الدقيقة الأولى كان هدف كل فريق واضحاً فالهلال كان يريد حسم الدوري دون الإنتظار لجولات آخرى و الأهلي يريد أن لا يحسم الهلال الدوري عن طريقه و لم يكن مكترثاً بالفوز للإستمرار في المنافسة بل كان همه عدم الهزيمة فقط !
الشوط الأول شهد سيطرة سلبية هلالية فاقت ٧٥٪‏ مع إضاعة ٣ فرص سهلة أرتدت إحداها للمؤشر الذي قام بهجمة عنترية بطول الملعب و سلم كرة من ذهب للسومة و لكنه أصاب العارضة ليثبت لنا دائماً أن كرة القدم عنوانها هز الشباك فقط !
الشوط الثاني تحرك الأهلي قليلاً و لكن جل الفرص كانت زرقاء حيث تصدى لها المسيليم بإقتدار مضيعاً على الهلال فرصة حسم الدوري بعد قيام جروس بتغييرين غريبين بإخراج المؤشر و فيتفا المتحركين و الدفع بعبدالشافي و كردي و اللعب بأربعة أظهره ليؤكد أن ما يهمه هو عدم الخسارة في الجانب الآخر لم يكن دياز موفقاً بإخراج سالم و لا بالزج بالزوري و كان الآحرى إدخال الشلهوب و في النهاية كان لابد للفريقين بالرضى بإقتسام النقاط و إحياء أمل النصر و الإتحاد في المنافسة للظفر بالدوري حتى و إن كان ذلك الأمل يبدو صعب المنال !
المسيليم نجم المباراة الأوحد لم يوفق في تصريحه بعد المباراة بقوله ( النقطة أمام بطل الدوري مكسب و هدفنا كان أن لا يتوج الهلال أمامنا ) فبطل الدوري لا يزال الأهلي و الهلال يتصدر جدول الدوري و لم يفز به و كان الأجدر بالمسيليم الإعتذار من جماهير الأهلي بإضاعة آخر فرص المنافسة لا أن يحسس جماهير الأهلي بأنهم حققوا إنجازاً بإيقاف الهلال !
في الأربعة مواسم المنصرمة قبل أي لقاء للشباب أمام الهلال يبدأ الإعلاميين ( الغير هلاليين ) بالتشكيك في الشباب بأنه سيتساهل مع الهلال و يمنحه الدوري و في كل مره يرد عليهم الشباب بعكس ذلك و أرجو أن لا تعود تلك النغمة خلال هذا الأسبوع فالملعب دائماً هو الفيصل !
أحد الأخوة سألني عن رأيي بعد الكلاسيكو الهلالي الأهلاوي فرددت عليه أن الأهلي أضاف بهارات للدوري ليكون طعمه ألذ و ليمنح الإثاراة أسبوعاً آخراً على الأقل !
الشباب سيكون بإمكانه إضافة المزيد من التشويق على بطولة الدوري إذا ما أستطاع تعطيل الهلال و تأجيل حسم الدوري كما فعل الأهلي و نحن في إنتظار الخميس القادم فإما الحسم أو تحويل الأوراق لمكة ! [/JUSTIFY]
شارك الخبر |

شاهد أيضاً

اختيار القرار السليم

بقلم | محمد بن فوزي الغامدي حياتُنَا اليوْميَّة مَلِيئةٌ بِالمَواقِف الَّتِي تحْتاجُ إِلى اتِّخاذِ القرَارَات، …