الرئيسية / المقالات / الفساد .. العدو الداخلي

الفساد .. العدو الداخلي

[JUSTIFY]يعتبر الفساد من اخطر المظاهر السلبيه المنتشره في الدول ومن اهم الامور التي تؤدي الي التفكك والانهيار الامني واهتزاز السلم المجتمعي ودائما نتهاون في اهميه القضاء على العدو الداخلي الذي يؤدي تواجده الى انهيار مؤسساتنا الكبرى او عدم القدرة بالنهوض بالشركات المتالقه.

ففي هذا اليوم وهو اليوم العالمي للقضاء على الفساد يجب البحث في مختلف الاتجاهات حتى نتمكن من القضاء على الفساد الداخلي اولا وبالتالي نستطيع بناء اساس خالي من الفجوات التى تؤدي الى تسرب وانهيار الامه .

الفساد منتوع في حياتنا هناك الفساد الاخلاقي الذي ينتشر بين الشباب والاطفال والافراد عن طريق وسائل الاتصالات المختلفه مع غياب القدوه والمبادئ التى تربينا عليها والتي كانت لنا بمثابه الحصن والمرجع.

ثم الفساد الفكري والذي يعد من اخطر مانواجهه حيث يتم فيه إحلال الثقافه الغربيه التى لاتتناسب مع مجتمعنا وفرضها على الثقافه العربيه الاسلاميه لتغريب التعليم والتعاملات والانظمه الاسلاميه وتفريغ التعليم من الروح الاسلاميه وتبسيط مصطلحات التعاملات والقواعد وجعلها من الواجبات الاساسيه .

وهناك الفساد الاقتصادى ويسعى فيه الفرد للاستغلال المادى بنفوذه ومجال سلطته لزياده موارده الشخصيه وتحقيق مكانه عاليه وذلك عن طريق تسريب اخبار او رشوه او فرض مبالغ اضافيه وهميه وغيرها .

ومن انواعه ايضاً الفساد الاداري والذي يشكل ظاهرة تفشت بكثير ولعل من اهم الاسباب المؤديه له هو عدم المعرفه باساليب ادارة الموارد البشريه الفعاله ومن أمثلة الفساد الاداري الفساد المالي والفساد التنظيمي ، لذا عند وجود الوعي الكافي لدى افراد المجتمع باهميه القضاء على الفساد الداخلي بمختلف انواعه يكون هناك مجتمع واعي وداعياً إلى التطوير والابداع والمنافسه وكذلك الإرتقاء للافضل .
[/JUSTIFY]

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

وإذا خاصموا فجروا،،،

  بقلم : أحمد بن عيسى الحازمي أينما وجد الغدر والكذب والخيانة والفجور والفوضى وتخريب …