الرئيسية / الأخبار المحلية / أمير المنطقة الشرقية يرعى تخريج الدفعة 43 من طلاب جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

أمير المنطقة الشرقية يرعى تخريج الدفعة 43 من طلاب جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية مساء اليوم احتفال جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بتخريج الدفعة الثالثة والأربعين من طلابها التي تضم خريجي الفصل الدراسي الأول والمرشحين للتخرج في الفصلين الثاني والصيفي من هذا العام والبالغ عددهم 2732 خريجاً ، من بينهم 260 خريجاً من حملة درجتي الدكتوراه والماجستير ، وذلك في الإستاد الرياضي في رحاب الجامعة بمحافظة الظهران.
وفور وصول سموه لموقع الحفل كان في استقباله معالي مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور خالد بن صالح السلطان ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات والمسؤولين بالجامعة.
إثر ذلك بدئ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم بدأت المسيرة الأكاديمية يتقدمها معالي مدير الجامعة والوكلاء وعمداء الكليات والأساتذة .
بعدها ألقى الطالب أنور الحازمي كلمة الطلبة الخريجين شكر من خلالها سمو أمير المنطقة الشرقية على تشريفه للجامعة ومشاركته فرحتهم في هذه الليلة ، كما شكر الجامعة والقائمين عليها من أساتذة وأكاديميين على احتضانهم طوال فترة دارستهم التي امتدت إلى أربع سنوات نهلوا خلالها من العلوم الحديثة التي سيوظفونها في حياتهم العملية وستسهم في نماء وتطوير البلاد بإذن الله .
إثر ذلك ألقى معالي مدير الجامعة الدكتور خالد بن صالح السلطان كلمة رحب فيها بسمو أمير المنطقة الشرقية في حفل تخريج دفعةٍ جديدة من الطلاب، مشيراً إلى أن هذه المشاركة تؤكد اهتمام الدولة بالعلم وأهله، كما أنه شاهدُ على أهميةِ هذه الجامعة ودورها المميز في خدمة الوطن والمواطن.
وبين أن حفل تخريج هذا العام يتزامن مع احتفالات الجامعة بمرور خمسين عاماً على تأسيسها، حيث استثمرت الجامعة الدعم الكبير من حكومتنا الرشيدة لتتحول من كلية صغيرة إلى جامعة رائدة ذات أثر مشهود على المستوى المحلي والعالمي حيث تمكّنت الجامعة، بفضل من الله، أن تكون جامعة سعودية بمواصفات عالمية، وذلك بالحفاظ على التميزَ ومواكبة المستجدات العالمية، وتهيئة البيئةِ التعليمية والبحثية التي تحفز طلابها وأساتذتها على العطاء والإبداع، وإطلاق مبادراتٍ نوعيةٍ تبنتها كثير من جامعات المنطقة، حيث نتج عن كل هذا التوجه إنجازاتٍ عديدة يعتز بها الوطن والمواطن.
ولفت الدكتور السلطان النظر إلى أن وتيرة الجودة في مخرجات الجامعة زادت في السنوات الأخيرة إذ أصبحت الجامعة بيئةً جاذبة لاستقطاب أكفأ الطلاب الذين يمثلون أفضل 2% أداءً على مستوى المملكة، واستقطاب أساتذة مؤهلين على مستوى العالم ومن خريجي أرقى الجامعات وتنافس جهات التوظيف التي بلغت 140 في يوم المهنة على خريجي الجامعة وتقديمها عروض وظيفية مميزة يؤكد نجاح نموذج الجامعة الذي يعزز المهارات والقيم والسلوك إضافة إلى المعارف، وذلك من خلال برامج أكاديمية مميزة بالإضافة إلى برامج نوعية مثل التبادل الدولي والأنشطة الطلابية والعمل التطوعي، والتدريب العملي .
وأشار معاليه إلى أن الجامعة استطاعت من خلال وادي الظهران من استقطاب خمسُ وعشرون شركة عالمية لتنشئ مراكزَ بحوثٍ متقدمةٍ للاستفادة من إمكانات الجامعة وإجراء بحوث مشتركة مع أساتذة الجامعة وباحثيها وطلابها، مثل شلمبرجيه، وهونيويل، وبيكر هيوز، وذرفورد، وويوكوغاوا، واميانتيت، وجنرال إلكتريك، وهاليبورتون، وسبكيم، وغيرها، وهذا ما يجعل وادي الظهران للتقنية أكبر تجمع عالمي لأبحاث البترول والغاز والبتروكيماويات والطاقة ، كما أن الجامعة نجحت في إنشاء واستمرار المجلس الاستشاري الدولي الذي يضم في دورته الثالثة قياداتٍ عالمية أكاديمية وصناعية، ليوجه الجامعة لمزيد من التميز والعطاء وبمنظور عالمي في الجوانب الأكاديمية والبحثية وخدمة المجتمع تعاون بحثي وأكاديمي وثيق مع أهم الجامعات والمراكز البحثية العالمية مثل (MIT) وستانفورد وكامبريدج وكالتيك، وجورجيا تك، وكايست وغيرها.
وهنأ الدكتور السلطان الخريجين بهذه المناسبة، متمنياً لهم التوفيق في مستقبلهم العملي ، كما هنأ أباء وأمهات الخريجين، منوهاً إلى أن ما حققته الجامعة من تطور وإنجاز، ما كان له أن يتم لولا فضل الله ثم الدعم المادي والمعنوي الكبير من حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني حفظهم الله .
عقب ذلك ألقى راعي الحفل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف كلمة قال فيها :” يسعدني أن أكون معكم في هذه الأمسية المباركة، بتخرج الدفعة الثالثة والأربعين من طلاب هذه الجامعة العريقة المؤهلين لتلبية احتياجات التنمية والقادرين على مواكبة مستجدات العلم ومتابعة تطورات التقنية وتطبيق ما تلقوه من علوم وما اكتسبوه من مهارات لخدمة الوطن والمشاركة الفاعلة في مسيرة البناء والعمل لهذا الوطن الغالي وتقدمه”.
وأضاف سموه :” كما يسعدني أن تتزامن هذه المناسبة الغالية مع احتفال هذا الصرح التعليمي الشامخ بمرور خمسين عاماً على تأسيسه، واحتفائه بما نهض به من دور رائد في مسيرة التنمية الوطنية، وهو ما يزيد هذه النخبة المتميزة من الطلاب اعتزازاً بالتخرج في جامعة جعلت التميز هدفاً لها والتزمت به في كل أعمالها وحققت من خلاله إنجازات عديدة من أهمها الجودة النوعية لمخرجاتها، التي أصبحت الخيار المناسب لكثير من جهات التوظيف وصار عطاؤها في مؤسسات وشركات القطاعين الحكومي والأهلي رمزاً للتميز ونموذجاً لتلبية الاحتياجات المتجددة والمتطورة لسوق العمل ودليلاً على جودة العملية التعليمية في الجامعة ومواكبتها المعايير الدولية في التعليم”.
وبين أن حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهم الله ـ تولي كل الاهتمام والرعاية للشباب من خلال برامج تطوير التعليم وتدريب القوى العاملة التي أصبح سوق العمل في حاجة لها لإيمانهم رعاهم الله بأن تطوير الإنسان هو محور التنمية والتطور لهذه البلاد.
وخاطب سموه الخريجين قائلاً :” إنكم تتخرجون في وقت تشهد فيه بلادنا نهضة حضارية شاملة تمتد إلى كل المجالات وتحقق مستويات قياسية من التقدم وتنفذ فيه حكومتنا الرشيدة مشروعات كبرى تساعد في تنويع القاعدة الاقتصادية وتوفر فرص العمل للمواطنين، ومن هنا تأتي أهمية دوركم في المحافظة على ما تحقق من إنجازات بتطوير قدراتكم وتجديد معارفكم ومتابعة مستجدات تخصصاتكم، وأن تبذلوا المزيد من الجهد والعمل الذي يضيف إلى سجل العطاء الذي كتبه خريجو جامعتكم صفحات جديدة تتناسب مع ما نهلتم من العلم وما اكتسبتم من مهارات وتتوافق مع حرصكم على خدمة وطنكم الذي أعطاكم الكثير وينتظر منكم عطاءً كبيراً وجهداً وافراً ودوراً فاعلاً في تحقيق التقدم الحضاري”.
وهنأ سمو أمير المنطقة الشرقية الطلاب الخريجين، كما هنأ أبائهم وأمهاتهم وأساتذة الجامعة على الإنجاز الذي قدموه، متمنياً لهم أن يحققوا التميز في قطاعات العمل، بالأداء الراقي وتحقيق الآمال الكبار التي ينتظرها منهم وطنهم الكريم.
وفي ختام كلمته شكر مدير الجامعة وأسرة الجامعة على جهودهم في الرقي بأداء الجامعة، متمنياً للوطن مزيدًا من التقدم والازدهار في ظل قيادتنا الحكيمة وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان .
إثر ذلك قدم عمداء الكليات الطلاب الخريجين أمام الحفل.
حضر الحفل عدد من المسؤولين في المنطقة الشرقية وأولياء أمور الخريجين.

[CENTER] [IMG]http://www.ham-24.com/contents/useruppic/05166bbc883156.jpg[/IMG] [IMG]http://www.ham-24.com/contents/useruppic/05166bbc8a5814.jpg[/IMG] [IMG]http://www.ham-24.com/contents/useruppic/05166b88c59e09.JPG[/IMG] [IMG]http://www.ham-24.com/contents/useruppic/05166b88dcbe01.JPG[/IMG] [IMG]http://www.ham-24.com/contents/useruppic/05166b8b4d5bc8.JPG[/IMG] [IMG]http://www.ham-24.com/contents/useruppic/05166b8b5057b7.JPG[/IMG] [IMG]http://www.ham-24.com/contents/useruppic/05166b8d845d30.JPG[/IMG] [IMG]http://www.ham-24.com/contents/useruppic/05166b8d86ca3e.JPG[/IMG] [IMG]http://www.ham-24.com/contents/useruppic/05166b9939829b.JPG[/IMG] [IMG]http://www.ham-24.com/contents/useruppic/05166b9efa8918.JPG[/IMG] [IMG]http://www.ham-24.com/contents/useruppic/05166b9f006f15.JPG[/IMG] [IMG]http://www.ham-24.com/contents/useruppic/05166ba207aaa8.JPG[/IMG] [IMG]http://www.ham-24.com/contents/useruppic/05166ba20a4e69.JPG[/IMG] [/CENTER]
شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“هيئة مكة” تعتمد خطة ميدانية توعوية متكاملة خلال شهر رمضان

هام – مكة المكرمة : أنهى فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر …