الرئيسية / المقالات / أربعة أيام

أربعة أيام

[JUSTIFY]في أربعة أيام سيكون الجميع على موعد مع ديربي جدة ثم ديربي الرياض في متعة كروية لا تضاهى ينتظرها القاصي و الداني و مباراتين لن تنسى تاريخياً بالذات أنها تؤثر مباشرة على الصدارة !

ديربي جدة سيكون يوم الأحد في مباراة متوقع لها أن تسجل الرقم الأعلى في الحضور الجماهيري هذا الموسم مما يزيدها حماساً و إثارة و بنظرة فنية بحته تميل الكفة لصالح الأهلي و بفارق كبير و بجميع الخطوط و لكن في الديربي قد تختلف الحسابات و الموازين و يكون للنمور كلمة عكس ما يتوقع الجميع !

بعده بأربع أيام سيكون ديربي الرياض و الذي تتساوى فيه الكفتان بصورة كبيرة مع أفضلية نصراوية إدارياً و عناصرياً ربما تمنحه التفوق في النتيجة و أتمنى أن يكون الحضور الجماهيري مناسباً لديربي يتابعه الكثير خارج وطني الحبيب و بلا شك أن نتائج الأحد ستؤثر على أحداث الخميس !

الجماهير المحايدة ستستمتع بالمباراتين و بمتابعة كل تفاصيلها فهي تريد أن تشاهد ( دوري مولع ) بينما ستعيش جماهير الأهلي و الهلال أحداث ( الديربيين ) بترقب و تحفز و إنتظار و أمل بأن تميل نتيجة كلا الديربيين لمصلحة فريقها في سباق الصدارة فالأهلاوي يتمنى الفوز في ديربي جدة و تعثر الهلال في الرياض و الهلالي عكس ذلك !

الباطن سيستضيف الهلال في الحفر قبل ديربي جدة بساعتين و نتيجة هذا اللقاء ستؤثر حتماً على مسار الديربي فخسارة الهلال أو تعادله تعني أن الأهلي قد يطير بالصدارة بينما فوز الهلال سيضغط على جماهير و لاعبي الأهلي خوفاً من توسع الفارق النقطي و يوم الخميس سيكون الأهلي مستضيفاً الفيصلي و قد يكون جماهير و لاعبي الأهلي مشتتين إذا ما كان تفكيرهم في ما يحدث في الرياض أكبر مما يحدث داخل الملعب أمام الفيصلي المتطور !

تغييرات كبيرة حدثت في النصر خلال الأيام القليلة الفائتة و هي تغييرات إيجابية من الممكن أن تعيد للنصر توهجه و إن كنت غير مقتنع بتغيير المدرب ( جوستافو ) و لكن ذلك شأن نصراوي بحت و أسجل إعجابي الشديد برئيسه الذي أرسل رساله لجماهير العالمي فحواها التركيز على فريقها فقط و ترك الآخرين !

الأهلي أصبح فريقاً مرعباً مدججاً بالنجوم في جميع المراكز و إذا ما ظهر المدافع الأسترالي ( ميغان ) بصورة جيدة فإن ذلك يعني أن الأهلي أصبح فريقاً متكامل القوة و من الصعب مجابهته و مجاراته و تعطيله و سيتضح ذلك بدءً من الديربي إذا ما زج مدربه بكل عناصره الأجنبية !

من الأحد الى الخميس ستكون الصدارة على كف عفريت و ربما تتقلب بوصلتها بين وسط المملكة و غربها و ذلك سيزيد من متعة الدوري !

إنها أربعة …. أيام فقط و فيها متغيرات كبيرة جداً و المنطق يقول أنها خضراء في جدة تعادلية في الرياض و إن كان المنطق لا يكون حاضراً دائماً في كرة القدم و الكلمة الأخيرة ستكون لحراس المرمى !
[/JUSTIFY]

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

نعمة الولاية

بقلم | أحمد بن عيسى الحازمي إن من نعم الله العظيمة علينا في هذه البلاد …